Accessibility links

نتانياهو يعلن استعداده لتفكيك نقاط استيطانية مقابل دعم أميركي في مواجهة التهديد الإيراني النووي


أشارت الصحف الإسرائيلية الثلاثاء إلى استعداد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لتفكيك نقاط استيطانية عشوائية في الضفة الغربية مقابل دعم متزايد من واشنطن في مواجهة التهديد الإيراني النووي.

وقال نتانياهو في تصريحات أدلى بها مساء الاثنين أثناء اجتماع مغلق لحزب الليكود ونقلتها صحيفة يديعوت احرونوت اليوم الثلاثاء، إن هناك مواضيع أكثر أهمية وإلحاحا مثل التهديد الإيراني. هناك أمور ينبغي أن نقوم فيها بتسويات. حددت الخطر لذلك أريد اتخاذ قرارات غير شعبية مثل إجلاء مستوطنات عشوائية، حسب تعبيره.

وأضاف رئيس الوزراء أن، الخطر الإيراني يطغى على كل شيء، منتقدا أعضاء حزبه الليكود اليميني الذين يتحدثون كل الوقت عن الاستيطان والمستوطنات العشوائية.

ونقلت صحيفة هآرتس عن نتانياهو أيضا قوله قبل الانتخابات الأخيرة، أثناء هذا الاجتماع الذي وصف بالمحتدم: نحن نحترم القانون وسنهتم بالمستوطنات العشوائية.

وقال نتانياهو، إن علاقتنا مع الولايات المتحدة تمثل أهمية كبيرة وأن أولوياتنا يجب أن تكون منسجمة مع متطلبات الأمن القومي كما علينا أن نتحد لإبعاد الخطر، في تلميح إلى البرنامج النووي الإيراني.

وذكر الموقع الالكتروني ليديعوت احرونوت أن إسرائيل قد توافق في الأسابيع المقبلة على إزالة نحو 26 نقطة استيطان عشوائية مشيرا إلى انه قد يستأنف البناء المرتبط بالنمو الطبيعي في المستوطنات القائمة في الضفة الغربية.

وتأتي هذه المعلومات قبيل الزيارة المقبلة التي سيقوم بها وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك إلى واشنطن.
XS
SM
MD
LG