Accessibility links

الجيش السوداني يعلن عن مقتل عدد من الجنود والمتمردين في اشتباكات حول قاعدة بدارفور


قال الجيش السوداني إن 20 جنديا سودانيا و43 متمردا من دارفور قتلوا في اشتباكات ضارية حول قاعدة للجيش قريبة من الحدود التشادية.

وقالت حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور إنها هاجمت قاعدة الجيش في بلدة أم بارو في شمال دارفور الأحد وهو ثاني معسكر للجيش يتعرض للهجوم خلال أكثر من أسبوع.

وكانت قوة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المشتركة لحفظ السلام يوناميد قالت في البداية إن مهاجمين متمردين استولوا على القاعدة التابعة للجيش.

لكن كمال سايكي مدير الإعلام بيوناميد قال الاثنين إن التقارير التي وردت من قوات حفظ السلام كانت مشوشة.

وأضاف سايكي "حاولوا الاستيلاء على القاعدة لكنهم لم يفلحوا."

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون انه يشعر بقلق بالغ من القتال وحث الجانبين على السعي إلى تسوية من خلال المفاوضات.

وقال بيان للأمم المتحدة "يدين الأمين العام مثل هذا العمل العسكري الذي يعرض حياة المدنيين للخطر بشكل مباشر ويقوض بشدة من الجهود لتحقيق نهاية سلمية للصراع في دارفور." طائرات مجهولة تقتل في السودان 119 شخصا

قال الإعلام الحكومي في السودان إن ما مجموعه 119 شخصا قتلوا حينما هاجمت طائرات مجهولة قافلة مركبات بالقرب من حدود السودان مع مصر في يناير/ كانون الثاني.

وقالت وكالة السودان الرسمية للأنباء إن وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين قدم تقريرا إلى البرلمان قال فيه إن الهجوم على ما يشتبه انه قافلة تهريب مازال محل تحقيق.

وكانت تفاصيل الغارة الجوية على طريق بري ناء في ولاية البحر الأحمر بشرق السودان قد ظهرت في وسائل الإعلام الدولية أول مرة في مارس/ آذار وأثارت تكهنات واسعة.

وقالت صحف في مصر والولايات المتحدة إن الهجوم استهدف مهربي أسلحة متجهة إلى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس عن طريق السودان ومصر ونفذتها إما الولايات المتحدة أو إسرائيل.

وقال مسؤولون سودانيون لرويترز حينئذ إنهم يشتبهون في إسرائيل التي كانت آنذاك تشن حملة على قطاع غزة.

ونفت الولايات المتحدة أي تورط من جانبها بينما رفض مسؤولون إسرائيليون أن يؤكدوا أو ينفوا أن طائراتهم شاركت في الغارة.

وفي ذلك الوقت تراوحت تقديرات إعداد القتلى في الهجوم من 30 إلى 40. وقالت وكالة السودان للأنباء إن الهجوم وقع على قافلة تضم ألف مدني ضالعين في "عملية تهريب على الحدود مع مصر."

وأضافت الوكالة قولها إن الوزير كشف عن أن 119 شخصا قتلوا بينهم 56 مهربا و63 شخصا من أثيوبيا والصومال وجنسيات أخرى كان يجري تهريبهم.

XS
SM
MD
LG