Accessibility links

logo-print

استدعاء السفير الإسرائيلي في عمان احتجاجا على اقتراح بجعل الاردن وطنا بديلا للفلسطينيين


استدعت وزارة الخارجية الأردنية الثلاثاء السفير الإسرائيلي في عمان احتجاجا على اقتراح تقدم به أحد نواب الأحزاب اليمينية المتشددة في الكنيست الإسرائيلي يدعو إلى جعل الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" أن وزير الخارجية ناصر جودة استدعى السفير الإٍسرائيلي يعقوب روزين و"أبلغه احتجاج الأردن ورفضه القاطع لما جرى من نقاش في الكنيست الإسرائيلي لاقتراح أحد أعضائه حول ما سمي دولتين للشعبين على ضفتي نهر الأردن".

وكانت تقارير إعلامية قد نقلت عن ارييه الداد، عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب الإتحاد الوطني، اقتراحه بجعل الأردن دولة للفلسطينيين.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية الأسبوع الماضي عن الداد قوله "أدعو الفلسطينيين للبحث عن وطن بديل واقترح أن يكون الأردن بدلا من فلسطين، هذا الطرح من شأنه ضمان أمن دولة إسرائيل والاستجابة لطلب المجتمع الدولي منح دولة للفلسطينيين".

استياء ومطالب بتقديم إيضاحات

غير أن وزير الخارجية الأردنية الذي تربط بلاده وإسرائيل معاهدة سلام منذ عام 1994، أعرب عن استياء بلاده البالغ إزاء هذا الطرح وطالب الحكومة الإسرائيلية بإيضاح رسمي حول ما جرى.

وأكد جودة ثبات الموقف الأردني المتمثل بإقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة على التراب الوطني الفلسطيني التي تشكل مصلحة إستراتيجية أردنية عليا وضمان إقامتها على أساس حل الدولتين ومبادرة السلام العربية والمرجعيات الدولية ضمن إطار حل إقليمي شامل.

وقد أثارت تصريحات النائب الإسرائيلي ردود فعل منددة في الأردن الأسبوع الماضي حيث طالب نواب في البرلمان الأردني باستدعاء سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن لتحذيرهم من خطورة هذه الإجراءات.

يذكر أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني كان قد أكد غير مرة رفض بلاده طروحات "الوطن البديل" التي تدعو إلى جعل المملكة التي يشكل الأردنيون من أصول فلسطينية نحو نصف تعداد سكانها البالغ ستة ملايين نسمة، وطنا بديلا للفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG