Accessibility links

الجيش الأميركي يغلق 19 محطة أمنية مشتركة تحضيرا للانسحاب من مركز بغداد


أعلن نائب القائد العام للفرقة المتعددة الجنسية في بغداد العميد مايك موري عن إغلاق 19 محطة مشتركة في العاصمة بغداد، ضمن خطط تنفيذ الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة.

ولفت موري في مؤتمر صحفي عقده في بغداد أن القوات الأميركية لن تنسحب من عموم المواقع العسكرية التي تتمركز فيها داخل العاصمة، موضحا أن تركيزها حاليا ينصب على "تطبيق الانسحاب من مراكز المدن" الأخرى، وأنها "ملتزمة بما تريده الحكومة العراقية".

وأكد موري أن عمل القوات الأميركية بعد الـ 30 من حزيران المقبل "سيتركز على جانبين: الأول تقديم الإسناد والاستمرار بتدريب القوات العراقية، أما الثاني فهو تقديم المعلومات الاستخباراتية والإسناد الجوي"، مؤكدا ثقته بقدرات قوات الأمن العراقية لحفظ الأمن في العاصمة.

يشار إلى أن الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة نصت على نقل الفرق القتالية الأميركية من مراكز المدن إلى الأقضية والقصبات خلال فترة زمنية لاتتعدى الـ 30 من حزيران يونيو المقبل، على أن تنسحب كافة القطاعات الأميركية من العراق بنهاية عام 2011.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG