Accessibility links

السفير الصيني يزور واسط ويؤكد وجود مصاعب في حقل الأحدب النفطي


كشف مسؤولان بارزان في الحكومتين العراقية والصينية عن قرب البدء بتنفيذ مشروع محطة كهرباء الزبيدية الحرارية في مدينة الكوت، في الوقت الذي كشف فيه المسؤول الصيني أن شركة الواحة الصينية التي تنفذ مشروع حقل الأحدب النفطي تواجه صعوبات في عملها.

وأشار السفير الصيني جانك يي خلال زيارة لموقع المحطة في مدينة الكوت بصحبة وكيل وزير الكهرباء والمسؤولين المحليين، إلى أن "مشروع المحطة الكهربائية سيساهم مساهمة كبيرة في تطوير الكهرباء في المحافظات الجنوبية عموما".

وحول الصعوبات لتي تواجه عمل الشركة في حقل الأحدب، أكد السفير يي في حديث لمراسل "راديو سوا" وجود "بعض المشاكل الفنية في انتظار الحل قريبا" لافتا إلى أن الشركة ستعقد اجتماعا في عمان لبحث إمكانية تذليل تلك الصعوبات.

وقال لطيف حمد الطرفة محافظة واسط في حديث لمراسل "راديو سوا" إن زيارة السفير الصيني جاءت من أجل إطلاع الجانب الصيني على مدى استعدادات الجانب العراقي الأمنية والفنية لاستقبال الشركة الصينية SEC لتنفيذ هذا المشروع، مضيفا قوله:

"اليوم حضور السفير الصيني بمعية وكيل وزير الكهرباء وإن شاء ستشاهدون بوادر العمل الأسبوع المقبل أو الأيام العشرة المقبلة، وسيكون هناك لقاء مع الوفد الفني الصيني للشروع بالخطوة الأولى للعمل في محطة الكهرباء.

من جانبه أبدى سلام سعيد وكيل وزير الكهرباء ارتياحه لطبيعة الاستعدادات الجارية في المشروع لاستقبال الشركة المنفذة،
مشيرا إلى أن الجانبين العراقي والصيني سيلتقيان قريبا لتحديد موعد عملية التنفيذ، على حد قوله:

بداية الاستعدادات حسب تصوري جيدة، والعمل الفعلي لم يبدأ بعد. فخلال أسبوع أو 10 أيام سنلتقي الجانب الصيني لكي نضع برنامج العمل ولكي يبدأوا هم بالعمل الفعلي.

على صعيد متصل كشف محمود عبد الرضا رئيس مجلس محافظة واسط أن زيارة السفير الصيني جاءت على خلفية الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام حول وجود تحديات أمنية تواجه عمل الصينيين في هذه المدينة، مؤكدا استقرار الوضع الأمني وإمكانية استمرار الشركات بالعمل، على حد قوله
.
وتقع محطة كهرباء الزبيدية الحرارية في ناحية الزبيدية الواقعة على بعد 70 كيلومترا شمالي مدينة الكوت مركز محافظة واسط، وكانت مصادر أمنية أكدت يوم أمس وجود تحديات أمنية تواجه عمل شركة الواحة الصينية في تنفيذ مشروع حقل الأحدب النفطي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG