Accessibility links

logo-print

وزير خارجية بلجيكا يجري محادثات مع وزير الخارجية الأردني حول الوضع في الشرق الأوسط


بحث وزير الخارجية الأردنية ناصر جودة ونظيره البلجيكي كارل ديغوتش العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في كافة المجالات بالإضافة إلى تطورات الوضع في منطقة الشرق الأوسط، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا".وقد تركزت المباحثات التي أجرياها في وزارة الخارجية مساء الثلاثاء على أهمية تعزيز الجهود المبذولة لاحياء العملية السلمية في المنطقة على أساس حل الدولتين.وقال جوده في مؤتمر صحفي مشترك عقب اللقاء إن الدور المحوري الذي يقوم به الاتحاد الأوروبي في المنطقة يساهم في انهاء الصراع العربي الإسرائيلي.وحول ما تم بحثه في اللقاء قال جودة انها تركزت على جهود احياء مفاوضات جادة لاحلال السلام المنشود في المنطقة مشيرا إلى حيوية الدور الذي يمكن أن تلعبه بلجيكا في تعزيز الجهود والتنسييق والتشاور المستمر لانهاء الصراع العربي الإسرائيلي.واشار جودة إلى أهمية العلاقات التاريخية بين الأردن وبلجيكا والجهود المستمرة لاحياء عملية السلام .كما أشار الى ضرورة ايجاد حل سلمي للصراع العربي الاسرايلي في أقرب فرصة ممكنة يكون قائما على أساس حل الدولتين وأن يكون حلا عادلا وشاملا لكافة القضايا.وعلى صعيد متصل شدد الطرفان على أن الصراع العربي الإسرائيلي هو جوهر القضية الفلسطينية وجهود الادارة الاميركية والتزام المجتمع الدولي والدور الهام الذي تلعبه بلجيكا في اطار الاتحاد الأوروبي في هذا المجال.واوضحا أن هناك فرصة تاريخية كما يقول العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في المحافل الدولية فيما يتعلق باحياء محادثات السلام في المنطقة.بدوره وصف ديغوتش الأوضاع في الشرق الأوسط في الوقت الحاضر بالمعقدة، إلا أنه أشار إلى أن هنالك فرصة حقيقية لتفعيل السلام في ظل الالتزام الذي تقوم به الادارة الأميركية الجديدة في واشنطن برئاسة الرئيس الاميركي باراك اوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اللذين انخرطا مباشرة بعملية السلام في الشرق الأوسط، ودعمهما للمبادرة العربية للسلام.وتابع يقول لدينا فرصة لكن علينا التحرك بسرعة للحل وهذا يعني أن كل الأطراف عليها أن تذهب إلى طاولة المفاوضات للبدء بمفاوضات جادة لتحقيق السلام مبينا أن الوقت مهم وانها ليست مجرد فرصة للخروج بتصريحات بل علينا السير بمفاوضات جادة.وقال ديغوتش إنه يعتقد انه من المهم أن تكون هناك محادثات مباشرة بين دول الاتحاد الأوربي واسرائيل لكن المفاوضات يجب أن تكون مباشرة بين العرب والفلسطينيين والاسرائيليين بدعم الأميركيين والأوروبيين.وفيما يتعلق بسياسة الاستيطان التي تقوم بها الحكومة الاسرائيلية الحالية، قال إنه على قناعة من أن سياسة الاستيطان غير مقبولة تماما ويجب أن تتوقف إسرائيل حالا عن هذه السياسة وتم مناقشة هذا الموضوع في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، حيث اجمعو على أن سياسة إسرائيل يجب أن تتوقف والا ستتاثر العلاقة بين الجانبين الاتحاد الاوروبي وإسرائيل.
XS
SM
MD
LG