Accessibility links

logo-print

أحزاب المعارضة في باكستان تدين عملية لاهور وتدعو الحكومة إلى التفاوض مع طالبان


أدانت معظم أحزاب المعارضة في باكستان العملية الانتحارية التي استهدفت مباني الاستخبارات والأمن في مدينة لاهور اليوم الأربعاء وأدت إلى مقتل ما يزيد عن 30 شخصا وإصابة حوالي 250 آخرين.

وقال حزب الرابطة الإسلامية إن على الحكومة بدء تنفيذ خطة سياسية شاملة فور الانتهاء من العملية العسكرية التي تقوم بها ضد حركة طالبان في وادي سوات.

وأشار إحسان إقبال المتحدث باسم الحزب في تصريح لـ"راديو سوا" إلى أن من مصلحة الحكومة أن تبدأ حوارا مباشر أو عبر وسيط مع طالبان، وأضاف:

" يجب على الحكومة أن تتبع سبيلا سياسيا فور الانتهاء من عملية سوات ، لأننا نعلم جيدا أن الحل العسكري لن ينهي المشكلة، كما أن حزبنا يؤيد فكرة تولي الجهة التي تتمتع بعلاقات طيبة مع الحكومة وطالبان دور الوسيط للتوصل إلى تسوية سياسية ".

كما أدان رئيس تكتل الأحزاب الإسلامية في الجمعية الوطنية عملية لاهور ، وأعرب عن رفضه القاطع للجوء الحكومة إلى الحل العسكري.

وأكد مولانا فضل الرحمن، في لقاء مع "راديو سوا" استعداده للقيام بدور الوسيط بين الحكومة وطالبان، وقال:
XS
SM
MD
LG