Accessibility links

أحد المرشحين في انتخابات الرئاسة الإيرانية يقترح سياسة جديدة لتحسين العلاقات مع واشنطن


اقترح محسن رضائي المرشح المحافظ الوحيد الذي سينافس الرئيس محمود أحمدي في انتخابات الرئاسة في إيران إتباع نهج جديد لتحسين العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة تدريجيا، مشيرا إلى أن الرئيس باراك أوباما اتبع سياسة جديدة تماما تجاه إيران.

وقال رضائي في مقابلة أجرتها معه وكالة أسوشييتد برس إنه لا بد من الرد على ما تبديه الولايات المتحدة من رغبة في الحوار، وأضاف: "معروف أن مسألة العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران مطروحة للبحث حاليا، وسأضع حدا لهذا التأرجح، لأننا حددنا سياستنا: فإذا تغير الأميركيون، سنتغير بالمثل. وحين تسوى المسألة يجب ألا تظل بدون حسم. من هنا ينبغي تقديم اقتراح بعد قترة وحكومتي ستقدم اقتراحا يوضح التغيير من الجانبين."

وأشار رضائي الذي كان رئيسا للحرس الثوري الإيراني إلى أن الغرب أدرك أنه لا فائدة من مواصلة سياسته السابقة تجاه إيران ويئس من محاولاته إسقاط النظام الإسلامي.

انتقادات وتأييد

ويشير بعض المراقبين إلى أن الرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد يتعرض لهجوم شديد، لا من جانب الإصلاحيين فحسب بل من المحافظين أيضا وأن أغلبية الشعب ترغب في التغيير.

غير أن المحلل السياسي ما شاء الله شمس الواعظين قال لـ"راديو سوا" إن نسبة كبيرة لا تزال تؤيد الرئيس أحمدي نجاد. وأوضح ذلك بالقول:
XS
SM
MD
LG