Accessibility links

logo-print

برشلونة الاسباني يهزم مانشستر يونايتد الانكليزي في بطولة أوروبا


ثأر برشلونة الاسباني من مانشستر يونايتد الانكليزي بطل الموسم الماضي وتوج بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه بالفوز عليه 2- صفر اليوم الأربعاء في المباراة النهائية التي احتضنها إستاد اولمبيكو في العاصمة الايطالية روما.

وسجل الكاميروني صامويل ايتو والأرجنتيني ليونيل ميسي هدفي برشلونة الذي أسدل الستار على موسم أول استثنائي بقيادة المدرب جوسيب غوارديولا إذ أصبح أول فريق اسباني يتوج بثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري أبطال أوروبا.

وثأر برشلونة من مانشستر يونايتد الذي كان أخرجه من الدور نصف النهائي الموسم الماضي.

ورفع غوارديولا الكأس للمرة الثانية في مسيرته بعد أن توج بلقب هذه المسابقة عام 1992 كلاعب، ليصبح سادس من يفوز باللقب كلاعب وكمدرب، كما أصبح ثالث لاعب يحقق هذا الانجاز مع نفس الفريق بعد الاسباني ميغيل مونوز، والايطالي كارلو انشيلوتي.

واستحق برشلونة اللقب تماما لان غوارديولا الشاب تفوق على فيرغوسون ففرض فريقه أفضليته المطلقة على اللقاء ولم يمنح الفريق الانكليزي فرصة في أن يفرض إيقاعه باستثناء الدقائق العشر الأولى، رغم الضعف في خط دفاع الفريق الكاتالوني.

وانتظر مانشستر حتى الدقيقة 56 ليسجل أول فرصة له منذ ربع الساعة الأول من اللقاء وذلك عندما لعب روني كرة عرضية من الجهة اليمنى إلى داخل المنطقة تطاول لها بارك جي سونغ الذي كان وحيدا في مواجهة فالديز، لكنه لم ينجح في الوصول إلى الكرة ليضيع على فريقه فرصة معادلة النتيجة.

وأجرى فيرغوسون تبديله الثاني في الدقيقة 66 فادخل البلغاري ديميتار برباتوف بدلا من بارك جي سونغ، لكن الفريق الكاتالوني لم يمنح لاعب توتنهام وباير ليفركوزن السابق فرصة قلب الأمور لان ميسي عزز في الدقيقة 70 صدارته لترتيب هدافي المسابقة برصيد 9 أهداف عندما ارتقى لكرة عرضية لعبها تشافي من الجهة اليمنى وحولها برأسه داخل شباك فان در سار.

وحاول مانشستر أن يعود إلى أجواء المنافسة سريعا لكن فالديز وقف سدا منيعا في وجه تسديدة خطيرة لرونالدو، ثم بقيت النتيجة على حالها حتى صافرة النهائية التي أعلنت برشلونة بطلا للمسابقة للمرة الثالثة بعد 1992 و2006.

وانفردت اسبانيا بالرقم القياسي من حيث عدد الألقاب في هذه المسابقة بعد أن رفع برشلونة رصيده إلى 12 لقبا، مقابل 11 لكل من انكلترا وايطاليا، علما بان الفرق الايطالية خسرت في النهائي في 14 مناسبة، مقابل 9 للأسبان و6 للانكليز بعد إضافة مانشستر إلى لائحة الفرق الوصيفة في 2009.
XS
SM
MD
LG