Accessibility links

قيادي بارز في المجلس الإسلامي الأعلى العراقي يقول إن من حق الشيعة حكم العراق


قال رجل الدين صدر الدين القبانجي وهو قيادي بارز في المجلس الإسلامي الأعلى بزعامة عبدالعزيز الحكيم في النجف الأربعاء إن من حق الشيعة حكم العراق موضحا أن الدفاع عن هذا الحق واجب كونهم يمثلون الغالبية، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال القبانجي خلال اجتماع ضم طلاب وأساتذة الحوزة العلمية في النجف إن الحكم في العراق حق للشيعة ويجب الدفاع عنه لأنهم يمثلون الغالبية في هذا البلد.

وأضاف أن شيعة أهل البيت في العراق تمثل الأكثرية، ومن حقنا أن يكون الحكم وتكون الحاكمية للشيعة وأن الدفاع عن حق الأكثرية دفاع عن النظام الدستوري في العراق الجديد، ودفاع عن إرادة الناس.

وتزداد مخاوف الطوائف الأخرى في هذا الشأن خصوصا في ظل دعوة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى إلغاء مبدأ التوافقية الديموقراطية معتبرين أن ذلك من شأنه أن يكرس مفهوم سيطرة الغالبية وتحكمها بالأقلية.

ولا توجد إحصائيات دقيقة حول إعداد الطوائف في العراق، لكن مختلف التقديرات الصادرة عن هيئات دولية مختصة تقدر نسبة الشيعة بين 55 و 60 بالمئة من أصل حوالي 30 مليون نسمة.

وتابع القبانجي قائلا إننا بحاجة إلى تكريس وتعزيز ثقافة حق الشيعة في الحكم، لتبقى هذه القضية بديهية على مر السنين وهي أن الحاكمية في العراق لشيعة أهل البيت، مع الحفاظ على حقوق الآخرين.

واعتبر أنه يجب أن يكون واضحا للعالم العربي والإسلامي أن شيعة أهل البيت يمثلون الأكثرية، فهم ليسوا أجانب، ولا غرباء، ولا عبيدا.

واتهم الدول العربية والإسلامية بأنها تتنكر للعراق لأن غالبية مواطنيه من شيعة أهل البيت، وإلا فلا توجد مشكلة مع العراق، بل كانت مع الرئيس السابق صدام حسين، لكنهم الآن يبكون عليه ويقفون بوجه التجربة العراقية الجديدة.
XS
SM
MD
LG