Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يحتج على انتقادات منافسيه له ويعتبرها شتائم بحق الشعب الإيراني


احتج الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي يخوض الانتخابات الرئاسية التي ستجري في 12 يونيو/حزيران المقبل، على انتقادات منافسيه التي وصفها بأنها عبارة عن شتائم بحق الشعب، على ما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وقال أحمدي نجاد في كلمة نقلتها الإذاعة العامة، إن إستراتيجية الحملة التي يقوم بها بعض المرشحين هي في الواقع مهينة وعبارة عن شتائم بحق الشعب.

وأضاف محذرا أنه إذا تواصلت الشتائم بحق الأمة، فان الحكومة ستعيد النظر في مقاربتها، مشيرا إلى أن السلطة التنفيذية لم تقم حتى الآن بإغلاق أية صحيفة بسبب الاتهامات والشتائم.

وتساءل متوجها إلى باقي المرشحين كيف تسمحون لأنفسكم بسوء استغلال الحرية التي منحكم إياها الشعب؟.

ويعتبر رئيس الوزراء الإيراني الأسبق مير حسين موسوي المدعوم من الأحزاب الإصلاحية، ابرز منافسي الرئيس أحمدي نجاد. ويشارك في هذه المنافسة أيضا الإصلاحي مهدي كروبي الرئيس السابق للبرلمان، ومحسن رضائي المحافظ الذي كان ترأس الحرس الثوري، القوة العقائدية للنظام.

وركز منافسو أحمدي نجاد حتى الآن انتقاداتهم على السياسة الاقتصادية للرئيس الحالي والتي أدت كما يقولون إلى ارتفاع التضخم بنسبة فاقت 25 بالمئة بسبب ضخ مكثف لعائدات النفط في الاقتصاد. كما ندد المعسكر الإصلاحي بالتضييق على الحريات منذ تولي أحمدي نجاد السلطة.
XS
SM
MD
LG