Accessibility links

طالبان تتبنى عملية لاهور الانتحارية وتعتبرها ردا على عمليات الجيش الباكستاني في وادي سوات


تبنت حركة طالبان الهجوم الانتحاري الذي أسفر عن مقتل 24 شخصا وإصابة حوالي 300 شخصا بجروح يوم الاربعاء في مدينة لاهور عاصمة إقليم البجناب الباكستاني، وفقا لبيان صدر عن الحركة باللغة التركية.

وقال مركز سايت الأميركي المتخصص في رصد المواقع الإسلامية المتشددة على شبكة الانترنت إن بيان الحركة نشر على عدد مواقع تركية معروفة بتشددها الديني.

وجاءت العملية الانتحارية، وفقا للبيان الذي تعذر التأكد من صحته، ردا على العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش الباكستاني في وادي سوات منذ عدة أسابيع.

حيث يقول الجيش الباكستاني إن عملياته العسكرية في المنطقة، والتي تهدف إلى كبح نفوذ طالبان في سوات، تكللت بالنجاح، مؤكدا مقتل واعتقال المئات من عناصر الحركة.

وقبيل هذا التبني، اتهم وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك من وصفهم بـ "أعداء باكستان" بالوقوف وراء الاعتداء، وهذه التسمية تستخدمها السلطات الباكستانية لوصف حركة طالبان.

وقال الوزير "نحن في حرب، في حرب من اجل البقاء،" مشيرا إلى أن اعتداء لاهور هو عمل انتقامي بسبب الهجوم الذي يشنه الجيش الباكستاني في شمال غرب البلاد.
XS
SM
MD
LG