Accessibility links

1 عاجل
  • رويترز: انفجار في محيط الكاتدرائية المرقسية في العباسية بالقاهرة

عدد الوفيات جراء السرطان تستمر بالتراجع في الولايات المتحدة


يستمر عدد الوفيات الناجمة عن أمراض السرطان في التراجع في الولايات المتحدة منذ حوالي 15 عاما ما يعكس وقاية أفضل وتشخيصا في وقت مبكر وتحسنا في العلاج على ما أظهرت دراسة للجمعية الأميركية للسرطان American Cancer Society.

وتراجعت الوفيات بنسبة 19.2 بالمئة في صفوف الرجال و11.4 بالمئة في صفوف النساء في الفترة الممتدة بين 1990 و2005.

والإصابات بالسرطان تراجعت بنسبة 1.8 بالمئة سنويا لدى الرجال من 2001 إلى 2005 و0.6 بالمئة سنويا لدى النساء بين 1998 و2005.

وقال الدكتور جون سيفريم رئيس الجمعية إن "تراجعا بنسبة 1 إلى 2 بالمئة يبدو متواضعا لكن هذا أدى إلى تجنب 650 ألف وفاة على مدى 15 عاما".

وشكل تراجع الوفيات العائدة إلى سرطانات القولون والرئة والبروستات لدى الرجال 80 بالمئة من مجمل تراجع معدل الوفيات من السرطان.

بالنسبة للنساء شكل تراجع الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي والقولون 60 بالمئة من إجمالي تراجع الوفيات من جراء السرطان.

وتظهر هذه الأرقام أن التشخيص الطبي للسرطان في أولى مراحل الإصابة بواسطة تقنية تنظير باطن القولون أعطت نتائج جيدة. وتظهر هذه الأرقام كذلك تحسنا في العلاج.

وتراجع الوفيات الناجم عن سرطان الرئة لدى الرجال عائد خصوصا إلى استهلاك أقل للتبغ على ما أفادت الجمعية. وأشارت كذلك إلى أن نسبة الوفيات من سرطان الرئة لدى النساء شهد استقرارا بعدما ارتفع خلال عدة عقود.

وتشير الدراسة إلى أن سرطان البروستات والرئة والقولون تشكل تقريبا نصف السرطانات التي تشخص عند الرجال.

أما عند النساء تشكل سرطانات الثدي والرئة والقولون حوالي 50 بالمئة من الإصابات الجديدة.

وهذه السرطانات مجتمعة مسؤولة عن نصف الوفيات تقريبا عند الرجال والنساء.

وأظهرت دراسة الجمعية أن احتمال الإصابة بالسرطان أعلى بنسبة 18 بالمئة لدى الرجال السود الأميركيين منه لدى البيض منهم ومعدل الوفيات العائدة إلى هذا المرض هو أعلى بنسبة 36 بالمئة لدى الرجال السود.

في المقابل احتمال إصابة النساء السود الأميركيات بسرطان الثدي أقل منه لدى النساء البيض لكن في حال إصابتهن فهن يواجهن احتمالا أكبر بالوفاة مقارنة مع النساء البيض.

وتوقع التقرير تسجيل 1.47 مليون إصابة جديدة بالسرطان لعام 2009 على أن يصل عدد الأميركيين الذين سيتوفون جراء هذا المرض إلى 562340 خلال العام الحالي.

وبالنسبة لكل حالات الإصابة بالسرطان المسجلة في الولايات المتحدة بين 1996 و2004 فإن نسبة البقاء على قيد الحياة بعد خمس سنوات وهي عتبة أساسية، كانت 66 بالمئة مقارنة مع 50 بالمئة في الفترة الممتدة بين 1975 و1977.
XS
SM
MD
LG