Accessibility links

logo-print

مطالبة الإتحاد الأوروبي بالضغط على روسيا ودول أخرى لوقف انتهاكات حقوق الإنسان


اعتبرت منظمة العفو الدولية الخميس بمناسبة إصدار تقريرها السنوي، أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي ممارسة الضغوط على روسيا وبعض دول الاتحاد السوفيتي السابقة الأخرى المتهمة بانتهاك حقوق الإنسان.

واعتبرت المديرة الإقليمية لهذه المنظمة غير الحكومية نيكولا داكوورث أنه يتعين على القوى الغربية، مثل الاتحاد الأوروبي، عدم تنحية قضية حقوق الإنسان جانبا خلال المفاوضات التي تجريها مع دول الاتحاد السوفيتي السابق.

وقالت إنه لا يمكننا فصل حقوق الإنسان عن القضايا الأخرى.

وأبرزت منظمة العفو الدولية الوضع في الشيشان حيث تكثر حتى الآن حوادث التعذيب والاختفاء، في حين لا يثير مصير هذه الجمهورية الروسية الواقعة في القوقاز اهتماما كبيرا في الخارج.

وقال فريدريك بير المسؤول في المنظمة إنه لوحظ في الشيشان بوجه خاص العام الماضي انتهاكات لحقوق الإنسان لم تكن معروفة أو لم تكن بهذا العدد.

وأضاف سمعنا أحاديث عن عقوبات جماعية مع إحراق منازل أبناء وبنات المتهمين بالتمرد دون تدخل رجال الإطفاء.

كما نددت المنظمة أيضا بحماية روسيا لحلفائها مثل أوزباكستان التي تمارس فيها انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

وقالت داكوورث إنه من الصعب جدا حمل اوزبكستان على إبداء حس بالمسؤولية وإن الأمر يزداد صعوبة مع قيام دول قوية مثل روسيا بالدفاع عن حلفائها في المنطقة.
XS
SM
MD
LG