Accessibility links

logo-print

أمين عام الأمم المتحدة يدين الهجمات التي يشنها إسلاميون متطرفون في الصومال


أدان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الخميس الهجمات التي تشنها مجموعات اسلامية متطرفة بقصد الإطاحة بالحكومة الشرعية في الصومال.

وجاء في بيان لمكتبه الاعلامي أن بان كي مون يدين بشدة الهجمات المسلحة المستمرة ضد الحكومة الاتحادية الانتقاليةفي الصومال.

وأضاف البيان أن حملة العنف تستهدف الإطاحة بالحكومة الشرعية بالقوة، وهي التي مدت اليد لمعارضيها بقصد المصالحة، عبر سياسة الباب المفتوح والمفاوضات.

وأوضح البيان أيضا أن الأمين العام يشعر بقلق عميق جراء العدد المتزايد للقتلى المدنيين والجرحى والمهجرين جراء هذه الهجمات.

وأكد البيان أنه حيال هذا التهديد المستمر لعملية السلام، تطلب الحكومة الصومالية المساعدة الدولية، ويأمل الامين العام في الإستجابة لهذا الطلب بطريقة قوية وعاجلة.

كما دعا الأمين العام المجتمع الدولي إلى الاسراع في تقديم المساعدة المالية العاجلة واشكال الدعم الاخرى التي وعدت بها الحكومة الاتحادية الانتقالية اخيرا في بروكسل ومهمة الاتحاد الافريقي في الصومال "اميصوم".
ودعا أيضا إلى تقديم مساعدات ثنائية مباشرة إلى الحكومة الصومالية.

وكان الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد قد وجه الاربعاء للمرة الاولى اتهاما إلى اريتريا بتسليح وتمويل المتمردين الاسلاميين المتطرفين الذين شنوا في السابع من مايو/أيار هجوما واسعا للإطاحة به كما ذكروا.
XS
SM
MD
LG