Accessibility links

رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة البصرة ينتقد أداء المؤسسات الصحية


حذر رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة البصرة عبدالستار الموسوي، المسؤولين ومدراء المؤسسات الحكومية المنتمين لمختلف الأحزاب السياسية من مغبة التورط في حالات فساد إداري.

وقال الموسوي في حديث مع مراسل "راديو سوا" إن المحافظة مقبلة على ما وصفها بصولة فرسان ثانية بهدف القضاء على هذه الظاهرة.

وأشار الموسوي إلى أن القطاع الصحي في المحافظة من أكثر القطاعات تدهورا، مؤكدا قيامه مؤخرا بزيارة تفقدية إلى مستشفى البصرة العام اطلع خلالها على مشاهد وصفها بـالكارثية:

"صالة العمليات كأنها مجزرة كما شاهدت عشرات المرضى ينتظرون بالقرب من الصالة حتى تحين مواعيد إجراء عملياتهم وكانوا يرتدون الملابس الخاصة بإجراء الجراحة وهم على هذا الحال من الساعة الثامنة صباحا وحتى الواحدة ظهرا".

مضيفا قوله: "كان من الأجدر بإدارة المستشفى أن تدعهم ينتظرون على أسرتهم وتقوم بتهيئتهم نفسيا حتى يتوجهون إليها بثقة واطمئنان، ولدينا تصوير يوثق هذه الحالة وغيرها، وبعد أن توجهت إلى جهاز المفراس الذي تم شراؤه ضمن صفقة أبرمتها الحكومة المحلية السابقة مع شركة أهلية تبين لنا أنه لا يعمل وغير مطابق للمواصفات، وغطاؤه يشير إلى أنه صنع في الولايات المتحدة ولدى تفحص أجزاءه ظهر أنها مصنعة في تايوان والصين والغطاء فقط أميركي الصنع".

وكان مدير عام صحة البصرة الدكتور رياض عبد الأمير قد عقد صباح الأربعاء مؤتمرا صحفيا نفى فيه الاتهامات والانتقادات التي أثارتها لجنة النزاهة، وقال إنها لا تعبر عن حقيقة ما يجري في المؤسسات الصحية التي تمكن العاملون فيها من تحقيق إنجازات كبيرة، على حد قوله.

التفاصيل في تقرير ماجد البريكان مراسل "راديو سوا" في البصرة:
XS
SM
MD
LG