Accessibility links

مقتل وجرح أكثر من 100 في انفجار استهدف مسجدا للشيعة في محافظة إيرانية تقطنها غالبية سنية


أسفر انفجار عبوة ناسفة استهدفت مسجدا شيعيا في مدينة زاهدان الإيرانية يوم الخميس عن مقتل 23 شخصا وجرح أكثر من 80 آخرين، وفقا لما قالته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

ونقلت الوكالة عن محافظ سيستان بلوشستان علي محمد آزاد قوله إن الانفجار استهدف مسجد أمير المؤمنين في زاهدان، موضحا أن الانفجار نتج عن عبوة ناسفة زرعها "إرهابي،" على حد تعبيره.

وفي تصريحات للتلفزيون الإيراني، قال محمد آزاد إن القنبلة انفجرت خلال صلاة العشاء وأدت إلى سقوط قتلى بين المصلين، مضيفا أن السلطات قامت بنقل الجرحى إلى مستشفيات المدينة القريبة من الحدود مع باكستان وأفغانستان.

وذكرت الوكالة أن إمام مسجد زاهدان آية الله عباس علي سليماني قال للصحافيين إن السلطات اعتقلت احد ابرز المتورطين في الاعتداء، مشيرا إلى انه سيعاقب قريبا أمام المسجد، من غير أن يخوض في التفاصيل.

من جهتها، ذكرت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية أن التفجير أوقع 20 قتيلا و55 جريحا.

وقالت الوكالة إن مسجد أمير المؤمنين الذي استهدف هو ثاني أهم المساجد الشيعية في زاهدان كبرى مدن سيستان بلوشستان التي تقطنها أقلية كبيرة من البلوش السنة.

ويشار إلى أن قوات الأمن الإيرانية عززت من إجراءاتها الأمنية في مكان الانفجار الذي وقع عشية مناسبة دينية ولم تتبنى تنفيذه أي جماعة بعد.

وتشهد محافظة سيستان بلوشستان منذ سنوات هجمات تشنها مجموعة جند الله السنية المسلحة التي تطالب بحكم ذاتي أوسع لأقلية البلوش الإيرانية.

وتعد سيستان بلوشستان ممرا رئيسيا لتهريب المخدرات من أفغانستان إلى الشرق الأوسط والغرب.

ويعود آخر هجوم في زاهدان إلى فبراير/شباط 2007 عندما شن متمردون سنة هجوما أدى إلى مقتل 13 من عناصر حرس الثورة الإسلامية.

ويشكل الشيعة في إيران أكثر من 90 بالمئة من عدد السكان البالغ عددهم 70 مليونا، في حين يتركز وجود السنة في سيستان بلوشستان وخوزستان وكردستان.
XS
SM
MD
LG