Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يرفع حالة التأهب في الضفة الغربية تحسبا لإعمال انتقامية قد تنفذها حركة حماس


قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية اليوم الجمعة إنها رفعت حالة التأهب في صفوف قواتها المنتشرة في الضفة الغربية إلى أقصى درجاتها تحسبا من قيام حركة حماس بعمل ثأري انتقاما لمقتل احد قادتها قرب مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية برصاص الجيش الإسرائيلي.

وأوضحت مصادر عسكرية إسرائيلية أن رفع حالة التأهب جاء على ضوء تهديد كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، بالانتقام لمقتل قائد كتائب القسام في جنوب الضفة الغربية عبد المجيد دودين على أيدي إفراد وحدة خاصة تابعة للجيش الإسرائيلي.

وحذرت المصادر العسكرية حماس من مغبة القيام بعمل عدائي كرد على مقتل دودين، مشيرة إلى أن الرد الإسرائيلي سيكون قاسيا وغير متوقع.

وتتهم السلطات الإسرائيلية دودين بالوقوف وراء العديد من الهجمات داخل إسرائيل خلال السنوات الـ 14 الماضية.

وتأتي هذه التطورات وسط تجديد حماس لوعودها بأن إسرائيل لن تنعم بالعيش في أمن واستقرار ما لم ينعم به أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكدة على ضرورة رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني وإعادة إعمار غزة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

فقد قال القيادي في الحركة مشير المصري في تصريح صحافي يوم الخميس إن "إسرائيل تعيش في وهم مفاده أن هناك أمنا واستقرارا في المنطقة، ولكن الحقيقة هي أن إسرائيل لن تنعم بالأمن والاستقرار مالم ينعم به أبناء الشعب الفلسطيني،" مشددا على أن المقاومة خيار حركته الاستراتيجي ضد كل ما يمارس من عدوان وحشي بحق الشعب الفلسطيني، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG