Accessibility links

logo-print

مسؤولون إيرانيون يتهمون الولايات المتحدة بالوقوف وراء اعتداء مسجد في زاهدان


اتهم مسؤولون إيرانيون اليوم الجمعة الولايات المتحدة بالوقوف وراء الاعتداء الذي أدى إلى مقتل 25 شخصا أمس الخميس في مسجد شيعي في مدينة زاهدان كبرى مدن سيستان بلوشستان جنوب شرق إيران، وربطوا الهجوم بالانتخابات الرئاسية المقررة في إيران في 12 يونيو/حزيران المقبل.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء، لكن وزير الداخلية الإيرانية صادق مسؤولي أشار إلى محاولة التأثير على مجرى الانتخابات.

وأعلن جلال صياح نائب محافظ سيستان بلوشستان القريبة من باكستان وأفغانستان عن اعتقال ثلاثة أشخاص ضالعين في الحادث.

وبدوره قال رئيس القضاء في المحافظة إبراهيم حميدي إن من نفذ الهجوم كان في الصف الأخير من المصلين خلال صلاة العشاء وقتل بعدما تسبب بالانفجار.

وأشار محافظ زاهدان علي محمد إلى اعتقال عناصر من المجموعة كانوا يحاولون الفرار من زاهدان، مؤكدا أنهم كانوا يعدون لتفجير قنابل في أماكن أخرى من زاهدان.

من جانبه، قال إمام صلاة الجمعة في طهران أحمد خاتمي إنه حتى لو كان العناصر وهابيين أو سلفيين فإن الأوامر جاءت من جهة أخرى، على حد قوله.

ووقع الاعتداء بالقنبلة الخميس خلال صلاة العشاء في مسجد أمير المؤمنين ثاني أهم مساجد مدينة زاهدان غداة ذكرى وفاة فاطمة الزهراء، وهو يوم عطلة في إيران.
XS
SM
MD
LG