Accessibility links

العبيدي يدعو الأحزاب الإسلامية إلى التوافق ويدين تطرف بعضها


دعا رئيس كتلة التوافق وخطيب الجمعة بمسجد الشواف النائب حارث العبيدي، إلى إيجاد صيغة للتوافق بين القوى السياسية الإسلامية لتفعيل دورها، معربا عن رفضه لتبني العنف الذي قال أنه مخالف للإسلام.

وشن رئيس كتلة التوافق في مجلس النواب حارث العبيدي هجوما على الأحزاب الإسلامية التي تتبنى التطرف الديني والعنف، دون أن يسمي تلك الأحزاب موضحا في خطبة صلاة الجمعة التي أمها في جامع الشواف بمنطقة اليرموك ببغداد، قوله:

"إننا نلمس من أحزاب إسلامية تتبنى الإسلام، ولكننا عندما ننظر إلى تصرفاتها وأعمالها نجد أن هنالك الكثير من التصرفات التي تخالف الإسلام، مما جعل الناس ينفرون من الإسلام بسبب تبني بعض الأفكار والطروحات. هنالك من يتبنى الإسلام وعنده التطرف في الفكر والمنهج. كيف تريد أن تقييم دولة الإسلام ؟ عنده طريقة العنف، هذا الخطأ الكبير في فهم الإسلام وإدراك حقيقة المنهج الإسلامي في إقامة الدولة".

ودعا العبيدي في خطبته القوى السياسية الإسلامية إلى توحيد مواقفها قائلا: "هناك العديد من الأحزاب الإسلامية، أنا أخاطب هذه الأحزاب بغض النظر عن مذاهبها، وأقول لهم لماذا لا تجتمع الأحزاب الإسلامية لكي تضع منهجا وستراتيجية وأهدافا ويسيرون من أجل تحقيقها".

وانتقد العبيدي أعمال القتل التي تطال المسيحيين في البلد، مشددا على ضرورة اعتماد الحوار بين الفرقاء واحترام الرأي الآخر تحقيقا للعدل والإنصاف، بحسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG