Accessibility links

logo-print

موفد صيني يصل إلى السودان لبحث النزاع الدائر في منطقة دارفور


بدأ الموفد الخاص للصين إلى إقليم دارفور مساء الجمعة زيارة للسودان تستمر خمسة أيام يجري خلالها محادثات مع مسؤولين كبار حول النزاع في الإقليم.

وقد وصل ليو غويجين مساء الجمعة إلى مطار الخرطوم أتيا من العاصمة القطرية حيث التقى هذا الأسبوع نظراءه في الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي.

وتتهم بعض الدول الغربية الصين على الدوام، بعدم ممارسة ضغوط كافية على الخرطوم لإنهاء النزاع في دارفور، وخصوصا أنها حليف استراتيجي للسودان ومستثمر أساسي وأول زبون للنفط السوداني.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية علي صديق أن محادثات الموفد الصيني ستتناول الجهود الحالية لإيجاد حل سلمي للنزاع في دارفور.

ويتوقع أن تبدأ حركة العدل والمساواة، اكبر فصائل التمرد في دارفور، والحكومة السودانية جولة جديدة من المفاوضات في الدوحة حول إمكان عقد مؤتمر للسلام في دارفور.

ومن جهة أخرى، أفادت السلطات الأميركية أن موفد واشنطن إلى السودان سكوت غراتيون سيصل الجمعة إلى باريس حيث سيلتقي عبد الواحد محمد نور زعيم احد أجنحة جيش تحرير السودان، وهو فصيل متمرد يتمتع بنفوذ واسع لدى سكان دارفور ويرفض المشاركة في مفاوضات السلام.
XS
SM
MD
LG