Accessibility links

مقتل مرشح للانتخابات المحلية في أفغانستان وتعرض قافلة لحلف الأطلسي لهجوم


قتل مرشح للانتخابات المحلية المقررة في 20 أغسطس/أب في أفغانستان تزامنا مع الانتخابات الرئاسية، الجمعة في شرق البلاد، فيما أسفر هجوم على قافلة في الجنوب عن مقتل أربعة أفغان، وفق السلطات المحلية.

والمرشح شير محمد هو الأول الذي يقتل علما أن مرشحين آخرين على الأقل تم خطفهما وأفرج سريعا عن احدهما.

وقتل محمد مساء الخميس في انفجار قنبلة وضعت تحت سيارته في مدينة خوست في الولاية الشرقية، بحسب ما أفاد المتحدث باسم الحاكم المحلي خوشاي نصيري.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء، ويخوض 3324 مرشحا انتخابات المجالس المحلية في 34 ولاية في البلاد.

ودفعت المخاوف على الوضع الأمني، وخصوصا تهديد المتمردين بارتكاب أعمال عنف، القوات الأميركية وقوات الحلف الأطلسي إلى استنفار ألاف الجنود لضمان سلامة عملية الاقتراع.

وشهدت مدينة خوست القريبة من الحدود الباكستانية تصاعدا للهجمات في الأشهر الأخيرة. وفي هذا السياق، خطف مهندس تركي الخميس في خوست من جانب مسلحين مجهولين.

من جهة أخرى، تعرضت قافلة لوجستية لقوة حلف شمال الأطلسي لهجوم في ولاية زابل الجمعة، وفق ما أعلن قائد الشرطة المحلية عبد الرحمن سرجنغ.

وأضاف انه تم إحراق عشر آليات للقافلة وقتل أربعة سائقين أفغان. وكان الجيش الأميركي أفاد في وقت سابق انه قتل مع الجيش الأفغاني 35 متمردا في زابل الخميس.

ومنذ عامين، تصاعدت أعمال العنف التي يرتكبها متمردو طالبان في أفغانستان رغم انتشار 70 ألف جندي أجنبي في هذا البلد بدأت تنضم إليهم تعزيزات أميركية قوامها 21 ألف جندي.
XS
SM
MD
LG