Accessibility links

logo-print

الجيش الباكستاني يستعيد السيطرة على كبرى مدن منطقة سوات بعد معارك ضارية مع طالبان


أعلن الجيش الباكستاني السبت انه استعاد السيطرة على مينغورا كبرى مدن منطقة سوات بشمال غرب البلاد بعد معارك ضارية مع متمردي طالبان، ما يشكل انجازا مهما في الهجوم الذي يشنه على المقاتلين الإسلاميين منذ حوالي شهر.

وقال المتحدث العسكري الجنرال اطهر عباس أن الوضع في مينغورا "بات مستقرا".

وأضاف أن "قوات الأمن تسيطر على المدينة. لقد انتهت معركة مينغورا".

ويبلغ عدد سكان مينغورا التي سيطر عليها المقاتلون الإسلاميون المرتبطون بتنظيم القاعدة، في الظروف العادية حوالي 300 ألف نسمة، غير أن المدينة أخليت من جميع سكانها تقريبا في الأسبوعين الأخيرين.

وشن الجيش في 26 ابريل/ نيسان هجوما واسع النطاق "لتطهير" وادي سوات ومحيطه من عناصر طالبان الذين سيطروا على المنطقة تدريجا منذ سنتين بعدما كانت القبلة السياحية الأولى في البلاد.

تحذير من هجوم قد تشنه طالبان

هذا وقد دعا الجيش الباكستاني سكان مدينة شربغ بشمال غرب البلاد، إلى مغادرة المنطقة تحسبا لهجوم ينوي شنه على المقاتلين الإسلاميين كما أفاد مصدر امني.

وألقت مروحيات الجيش منشورات تدعو السكان إلى النزوح من شربغ التي تبعد 20 كلم شمال سوات حيث يشن الجيش عملية واسعة النطاق منذ الثامن من مايو/أيار.

وصرح ضابط باكستاني مفضلا عدم كشف اسمه أن سكان المدينة نصحوا بمغادرتها.

وأضاف "فعلنا ذلك تفاديا لخسائر جانبية في حال الهجوم على المدينة" التي تعتبر من معاقل طالبان.
XS
SM
MD
LG