Accessibility links

السلطات الأفغانية تعلن عن مقتل أربع مدنيين في قندهار و 11 مقاتلا في ولايتي هلمند وفرح


أفادت السلطات الأفغانية بمقتل أربعة مدنيين السبت في انفجار عبوة على إحدى طرق ولاية قندهار جنوب أفغانستان بينما قتل 11 مقاتلا الجمعة في ولايتي هلمند وفرح المجاورتين.

وأكد الضابط في شرطة ولاية قندهار المضطربة أفضل خان ان المدنيين وبينهم امرأة وطفل في الخامسة قتلوا في انفجار عبوة يدوية الصنع زرعت على حافة طريق أدى إلى تدمير سيارتهم.

وتشهد قندهار على غرار ولايات أخرى من جنوب أفغانستان سلسلة من أعمال العنف ويشن فيها المقاتلون بمن فيهم من حركة طالبان هجمات متتالية.

وأفادت الشرطة أن ثلاثة من الشرطة جرحوا صباح السبت في تلك الولاية في انفجار عبوة يدوية الصنع.

مقتل 11 مسلحا في ولايتي هلمند وفرح

وأعلنت وزارة الداخلية السبت في بيان ان في ولاية هلمند المجاورة "قتل خمسة إرهابيين بينهم قيادي" الجمعة في عملية شنتها قوات حلف شمال الأطلسي والشرطة والجيش الأفغانيين في مقاطعة موسى قلعة.

وتعتبر ولاية هلمند من معاقل طالبان واكبر منتجة للافيون الذي يساهم في تمويل تمرد الإسلاميين.

وأعلنت الوزارة مقتل ستة مقاتلين الجمعة بعد أن هاجموا مركز شرطة في ولاية فرح .

وفي الولاية ذاتها أعلنت الشرطة السبت أنها عثرت الجمعة على جثة مدني مقطوعة الرأس والأعضاء ونسبت مقتله لحركة طالبان التي اتهمته "بالتجسس لحساب الحكومة" وهو ما نفته الشرطة.

وأعلن قائد جهاز الاستخبارات المحلي عبد المجيد عظيمي إصابة حاكم ولاية قندوز محمد عمر وسائقه بجروح طفيفة في انفجار عبوة لدى مرور سيارتهما.
وقال "إنها بالتأكيد عملية لطالبان".

XS
SM
MD
LG