Accessibility links

السفير هيل يؤكد التزام واشنطن بتنفيذ اتفاقية الإطار الإستراتيجي مع بغداد


أكد السفير الأميركي لدى العراق كريستوفر هيل استمرار دعم الولايات المتحدة لجهود الحكومة العراقية لإعادة المكانة المرموقة التي كان يحتلها المتحف العراقي بين متاحف العالم، في إطار اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين واشنطن وبغداد.

وأضاف هيل ردا على سؤال لمراسل "راديو سوا" أثناء زيارته الأولى للمتحف الوطني العراقي في بغداد السبت، أن بغداد وواشنطن وقعتا اتفاقية الإطار الاستراتيجي لتنظم التعاون بينهما في مجالات مختلفة، وسيعكف الخبراء المختصون من البلدين على إعداد التفاصيل الهامة لتطوير بنود هذه الاتفاقية وتنفيذ بنودها".

وأضاف هيل أن "توطيد التعاون في المجالين الثقافي والعلمي بين البلدين" له أهمية أساسية، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة "تفخر بتقديم المساعدة للجهود الخاصة بإحياء وإعمار هذا المتحف"، وأنها ستستمر "في التعاون مع الشرطة الدولية والحكومة العراقية لإعادة القطع الأثرية المسروقة".

وجدد هيل التزام حكومة الولايات المتحدة الأميركية بتنفيذ بنود الاتفاقيتين الأمنية والإطارية الاستراتيجية كجزء من عملية بناء علاقات متكافئة بين البلدين، مشددا على أهمية التزام الطرفين ببنودها.

وتعهد السفير الأميركي في زيارته الأولى للمتحف الوطني بدعم الجهود المبذولة لإعادة إصلاح وترميم القطع الأثرية التي تعرضت إلى التدمير أثناء سقوط النظام السابق.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG