Accessibility links

الداخلية تكرم عوائل قتلى وجرحى أعمال عنف في الحلة


كرمت وزارة الداخلية عوائل ضحايا التفجير الانتحاري الذي استهدف الزائرين المتوجهين إلى مدينة كربلاء قبل عدة أشهر وكذلك عوائل قتلى لواء الرد السريع في احتفالية أقيمت في مدينة الحلة.

نظمت قيادة شرطة محافظة بابل احتفالية في مدينة الحلة صباح السبت كرمت فيها عوائل ضحايا التفجير الانتحاري الذي طال الزوار الذين كانوا متوجهين إلى الإمام الحسين بن علي في الزيارة الأربعينية الماضية بناحية الإسكندرية شمالي مدينة الحلة، وكذلك تكريم عوائل القتلى والجرحى من منتسبي قوات العقرب والتي سميت حديثا بقوات الرد السريع.

وأوضح مدير شرطة بابل اللواء فاضل رداد في حديث مع مراسل "راديو سوا" قوله: "قمنا احتفالية لتكريم الضحايا الذين سقطوا في الجريمة الإرهابية بمناسبة الزيارة الأربعينية الأخيرة في قضاء المسيب وهذا التكريم جاء من لدن وزير الداخلية عندما زار مكان الحادث ليلتها وأوعز بتكريم ذوي الضحايا".

وأشار اللواء رداد إلى أن التكريم تضمن "500 ألف دينار لذوي الشهيد و250 ألف دينار للجرحى".

وأضاف مدير شرطة بابل أن التكريم شمل عوائل قتلى لواء الرد السريع، مشيرا بقوله: "وبهذه المناسبة أيضا كرم وزير الداخلية شهداء الفوج الثالث من لواء الرد السريع، والجرحى أيضا، فاغتنمنا هذه الفرصة لأن نجمع الطرفين وتكون مناسبة واحدة".

هذا وحضر الاحتفالية التي استمرت أكثر من ساعتين أغلب المسؤولين في محافظة بابل.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG