Accessibility links

logo-print

وزير إسرائيلي يعلن رفض بلاده تجميد الاستيطان في الضفة الغربية الذي طالب به الرئيس اوباما


أعلن وزير النقل الإسرائيلي إسرائيل كاتز المقرب من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو الأحد أن إسرائيل ترفض التجميد التام للاستيطان في الضفة الغربية الذي طالب به الرئيس الأميركي باراك اوباما.

وصرح كاتز لإذاعة الجيش الإسرائيلي "أريد أن أقول بوضوح شديد أن الحكومة الإسرائيلية الحالية لن تقبل بأي حال من الأحوال بتجميد الاستيطان المشروع في يهودا والسامرة".

واضاف كاتز أن "الإدارة الأميركية الحالية تبنت نهجا مختلفا تماما مما أدى إلى بروز خلافات حول الاستيطان".

وانتقد الوزير المقرب من نتانياهو رفض اوباما اعتماد رسالة وجهها الرئيس الأميركي السابق جورج بوش في عام 2004 إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ارييل شارون ذكر فيها بحسب مسؤولين إسرائيليين أن ترسيم حدود الدولة الفلسطينية المقبلة سيأخذ الكتل الاستيطانية في الاعتبار.

واضاف كاتز أن "هذه الإدارة لم تعترف بعد بالترتيبات بين الحكومة الإسرائيلية وإدارة بوش. إنه أمر مقلق ويثير مخاوف حول الترتيبات المقبلة".

وكان كاتز يشير إلى مواصلة بناء 120 مستوطنة حصلت على الضوء الأخضر من السلطات الإسرائيلية. وأعربت حكومة نتانياهو عن استعدادها لإخلاء 100 مستوطنة عشوائية أقامها مستوطنون متطرفون.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما قد طالبت الحكومة الإسرائيلية بتجميد تام للاستيطان رافضة التمييز بين المستوطنات الشرعية والعشوائية.

ويعد وزير النقل الإسرائيلي كاتز أول عضو في حكومة نتانياهو يتحدث علنا عن الخلافات التي برزت الأسبوع الماضي مع الولايات المتحدة عن الاستيطان اثر تصريحات الرئيس اوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون.
XS
SM
MD
LG