Accessibility links

logo-print

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد يدعو في افتتاح الدورة البرلمانية الجديدة الى وضع حد للأزمات


افتتح أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الأحد الدورة البرلمانية الجديدة بالدعوة إلى وضع حد للازمات التي هيمنت على المشهد السياسي في الكويت، والى التركيز على التنمية الاقتصادية.

إلى ذلك، احتفظ رئيس مجلس الأمة السابق جاسم الخرافي بمنصبه بعد أن فاز بالتزكية.

وأمام الحكومة والنواب الذين انتخبوا في 16 مايو/أيار، قال الشيخ صباح "إنها دعوة بكل مشاعر الأمل والتفاؤل والثقة المستحقة إلى تجاوز المرحلة السابقة بكل تبعاتها وأثارها وفتح صفحة جديدة عنوانها بناء الوطن."

ودعا أمير الكويت إلى "التفرغ إلى العمل البناء للنهوض ببلدنا كل من موقعه والارتقاء به إلى المكانة التي يستحقها ونحن بإذن الله وبعونه قادرون."

تأكيد على التعاون بين البرلمان والحكومة

وجدد الشيخ الصباح التأكيد على أهمية التعاون بين البرلمان والحكومة من أجل المضي قدما في المشاريع التنموية.

واعتبر في هذا الإطار العلاقة المتوترة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية من أهم أسباب الأزمات ودعا إلى "تطوير العلاقة بينهما فيما يعالج العثرات والاختناقات التي تعرقل مسيرة العمل الوطني."

وهنأ أمير الكويت النساء الأربع اللواتي دخلن مجلس الأمة وحققن نصرا تاريخيا للمرأة الكويتية بعد أربع سنوات من منحها حقوقها السياسية.

والى جانب الدخول التاريخي للمرأة الكويتية إلى البرلمان، شهدت الانتخابات الأخيرة تراجع الإسلاميين.

وكانت تلك الانتخابات التشريعية الثالثة في ثلاث سنوات، وقد دعي إليها بعد حل البرلمان على خلفية مواجهة محتدمة بين الحكومة والنواب.

14 نائبا ينسحبون من المجلس

من جهته، قال رئيس الوزراء الشيخ ناصر محمد الصباح، وهو ابن أخ الأمير، إن حكومته تريد التعاون مع البرلمان الجديد لإعادة البلاد إلى سكة التنمية.

وقد أدى النواب والوزراء اليمين الدستورية، ولكن حتى قبل أداء اليمين، انسحب 14 نائبا من المجلس احتجاجا على عدم تقديم الحكومة برنامجها وخطتها الخمسية.

كما احتج ثلاثة نواب إسلاميين على عدم ارتداء نائبتين جديدتين ووزيرة الحجاب، وأكدوا أنهن ينتهكن القانون الانتخابي الذي يفرض على المرأة التقيد بالشريعة الإسلامية.

انسحاب النواب كان شكليا

ويقول النائب السابق ناصر الصانع إن الانسحاب كان شكليا، وقلل من المخاوف في الوقت الراهن. وأوضح في حديث مع "راديو سوا" ما حدث في الجلسة الأولى:

XS
SM
MD
LG