Accessibility links

سقوط أربعة قتلى و31 جريحا في اشتباكات بين الشرطة اليمنية ومتظاهرين في الضالع ولحج


أفادت مصادر طبية وقبلية في اليمن أن عدد ضحايا الاضطرابات التي شهدتها المناطق الجنوبية في اليمن منذ مساء السبت وحتى الأحد، ارتفع إلى أربعة قتلى و13 جريحا.

فقد قتل متظاهر وأصيب خمسة آخرون بجروح الأحد في الضالع خلال قيام الشرطة بتفريق تظاهرة احتجاجية في ظل التوتر المستمر في جنوب اليمن، حسبما أفادت مصادر طبية .

تبادل لإطلاق النار

وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الفرنسية إن مواجهات وقعت عندما حاول رجال الشرطة تفريق تظاهرة احتجاجية رفعت خلالها شعارات مناهضة للحكومة المركزية.

وذكر الشهود أيضا أن تبادلا لإطلاق النار حصل بين الشرطة ومتظاهرين مسلحين.
وفي وقت لاحق، حاولت الشرطة اعتقال احد الجرحى ممن شاركوا في تظاهرة الضالع فحصل تبادل لإطلاق النار ما تسبب في إصابة شرطي واحد المدنيين بجروح، وذلك بحسب شهود عيان.

مظاهرتان في لحج

وفي هذه الأثناء، قتل شخصان وأصيب ثلاثة بجروح في تظاهرتين مناهضتين للحكومة في محافظة لحج بحسب مصادر طبية وقبلية.

وقتل شرطي ومتظاهر في تبادل لإطلاق النار خلال تظاهرة في بلدة لبعوس في لحج.
كما أصيب متظاهر بجروح في تظاهرة شهدتها منطقة العند في لحج.

اضطرابات في حضرموت

إلى ذلك، أكدت مصادر قبلية أن اضطرابات حصلت مساء السبت خلال تظاهرة في مدينة الشحر في محافظة حضرموت، ما أسفر عن مقتل متظاهر وإصابة خمسة آخرين بجروح.
وكان المتظاهرون يطالبون بالإفراج عن معتقلين.

وتأتي هذه الأحداث الدامية الجديدة في أعقاب سلسلة من المواجهات التي أسفرت عن مقتل 12 شخصا على الأقل بينهم أربعة جنود منذ نهاية ابريل/نيسان، ومعها ترتفع حصيلة ضحايا التوتر في الجنوب إلى 16 قتيلا.

وتصاعدت حدة التوتر خلال الأسابيع الأخيرة في جنوب اليمن مع انتشار التظاهرات والاضطرابات وتصاعد النزعة الانفصالية وسط تشدد من السلطات.

ويطالب قسم من المواطنين الجنوبيين باستقلال اليمن الجنوبي الذي توحد مع الشمال في 1990، إذ يعتبرون أنهم يعانون من التمييز من قبل السلطة المركزية.

وتم إحباط محاولة لانفصال الجنوب في1994.

مطالبة بمنع الأموال عن الانفصاليين

وقال مصدر يمني إن الرئيس علي عبد الله صالح سيطلب من العاهل السعودي المساعدة في وقف تدفق الأموال من السعودية إلى الانفصاليين في جنوب اليمن.

وأضاف المصدر أن المحادثات بين الملك عبد الله والرئيس صالح الذي وصل الأحد إلى الرياض ستتناول الإجراءات التي ينبغي اتخاذها لمنع المعارضين اليمنيين المقيمين في السعودية من إرسال تبرعات لدعم دعاة الانفصال في الجنوب.

XS
SM
MD
LG