Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

شجرة الكونوكاربس الأسترالية الأصل تزين محافظة البصرة


أشجار الكونوكاربس التي شهدت محافظة البصرة زراعة آلاف منها في غضون السنوات القليلة الماضية، ما عاد يقتصر وجودها على الجزرات الوسطية وجوانب الطرق والساحات العامة، وإنما أصبحت تلقى رواجا من قبل المواطنين الذين يفضلون زراعتها في الحدائق المنزلية.

وبحسب المهندس عبد الحميد الحجاج، صاحب أكبر مشتل زراعي في المحافظة، فإن استراليا هي الموطن الأصلي لهذا النوع من الأشجار وأن قدرتها على التحمل جاءت نتيجة إجراء تغييرات في جيناتها الوراثية.

وأشار الحجاج وهو أول من أدخل شجرة الكونوكاربس إلى محافظة البصرة عن طريق دولة الكويت، إلى أن هذا النوع من الأشجار يعد "مثاليا بالنسبة لبيئة البصرة، لأن الكونوكاربس تمتاز بقدرة فائقة على النمو في جميع أنواع التربة وبغض النظر عن نوعية المياه".

وحذر الحجاج المواطنين من زراعة أشجار الكونوكاربس في الحدائق المنزلية نظرا لقدرة جذورها على التغلل بعمق في باطن الأرض، ما يمكنها من إحداث أضرار بأسس المنازل وثغرات في شبكات المجاري، على حد قوله.

ومن وجهة نظر المواطنين فأن أشجار الكونوكاربس أضفت جمالية كانت تفتقر إليها شوارع محافظة البصرة، لكنهم أعربوا عن خشيتهم من أن تطغى زراعة هذا النوع من الأشجار على زراعة أشجار النخيل التي ما تزال أعدادها في تناقص مستمر.

مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG