Accessibility links

الشرطة الروسية تعتقل متظاهرين معارضين لرئيس الوزراء فلاديمير بوتين


اعتقلت شرطة مكافحة الشغب الروسية 33 متظاهرا معارضا يوم الأحد عندما شرعوا في تنظيم مظاهرة للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء فلاديمير بوتين بسبب أسلوب تصديه للازمة الاقتصادية.

وتدخل روسيا في أسوأ ركود خلال عقد من الزمان على الأقل وزاد عدد العاطلين إلى 7.7 مليون عاطل غير انه لا يزال من النادر حدوث ما يعبر على استياء عام.

وقال مراسل لرويترز إن شرطة مكافحة الشغب اعتقلت المتظاهرين الذين كانوا يرفعون لافتات مكتوب عليها شعارات "استقل يا بوتين" و"أوقفوا البطالة" عندما أضاءوا شعلات حمراء ومشوا في أحد أشد الأماكن ازدحاما في وسط موسكو.

ووقف مئات من رجال شرطة مكافحة الشغب في شكل جماعات بساحة تريمفالنيا واعتقلوا ناشطين لدى خروجهم من المترو للمشاركة في الاحتجاج غير المصرح به. واصطفت عشرات الشاحنات التابعة للجيش وحافلات الشرطة في الطريق.

وقال ميخائيل فيلماكين وهو زعيم لجماعة أصولية صغيرة تقول إنها تريد الإطاحة بالنظام السياسي الذي أقامه بوتين لرويترز قبل أن يقتاده رجلا شرطة في ملابس مدنية "اعتقلت شرطة مكافحة الشغب كل المحتجين وهم يبسطون اللافتات التي تطالب باستقالة بوتين."

وقال متحدث باسم شرطة موسكو إن 33 شخصا اعتقلوا. وقالت المعارضة إن الشرطة اعتقلت نحو 70 من المتظاهرين البالغ عددهم 100.

وأبقت الشرطة نحو 100 صحفي على بعد مسافة من المكان خلف حواجز معدنية. وقال الكساندر افرين وهو عضو في جماعة روسيا الأخرى المعارضة "نطالب باستقالة بوتين، انه رمز النظام بالكامل." وأضاف "بوتين لم يقض على الحريات فحسب لكنه فشل في التصدي للازمة".

XS
SM
MD
LG