Accessibility links

logo-print

الاستخبارات الإسرائيلية ترجح امتلاك إيران مواد انشطارية كافية لتصنيع قنبلة نووية قبل نهاية العام


قالت الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية اليوم الاثنين إن إيران ستمتلك بنهاية العام الحالي مواد قابلة للانشطار تكفي لتصنيع أول قنبلة نووية للجمهورية الإسلامية.

ونسبت صحيفة جيروسليم بوست إلى رئيس وحدة الأبحاث في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية بريغدير جنرال يوسي بايداتز قوله أمام لجنة الشؤون الخارجية في الكنيست (البرلمان) إن إيران تسبب قلقا شديدا لإسرائيل بالنظر إلى وتيرة التقدم التي تحرزها في برنامجها النووي بخلاف امتلاكها لصواريخ قادرة على ضرب إسرائيل.

ورأى أن امتلاك إيران لأسلحة نووية من شأنه أن يزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط بأكمله معتبرا أن نجاح الحوار بين الولايات المتحدة وإيران حول ملفها النووي يظل أمرا "مشكوكا فيه."

وأكد بايداتز أن التصدي لأزمة الملف النووي الإيراني عبر الوسائل الدبلوماسية يظل أيضا "الوسيلة المفضلة" لإسرائيل شأنها في ذلك شأن الولايات المتحدة مشيرا إلى ضرورة أن تستعد إسرائيل لأي نتيجة يسفر عنها الحوار الأميركي – الإيراني.

وكان الملف النووي الإيراني أحد أبرز القضايا التي ناقشها الرئيس باراك أوباما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال زيارة الأخير إلى واشنطن في وقت سابق من الشهر الحالي.

وتسعى الولايات المتحدة لعقد مفاوضات مباشرة مع إيران دون شروط مسبقة لإقناعها بالتخلي عن برنامجها النووي الذي تقول طهران إنه مخصص للأغراض السلمية فيما ترى واشنطن أنه يستهدف تصنيع أسلحة نووية.

XS
SM
MD
LG