Accessibility links

logo-print

محاكمة 31 يمنيا ينتمون إلى التيار الجهادي بتهمة مهاجمة مرافق حكومية وأهداف عسكرية


بدأت الاثنين محاكمة 13 يمنيا ينتمون إلى ما يعرف بالتيار الجهادي بتهمة مهاجمة مرافق حكومية وأهداف عسكرية جنوب اليمن.

وقد مثل ستة من المتهمين الـ13 أمام المحكمة الجزائية اليمنية المتخصصة في قضايا الإرهاب فيما لا يزال سبعة من المجموعة فارين.

والقي القبض على المتهمين في مديرية جعار بمحافظة أبين جنوب اليمن ووجهت إليهم تهمة "الاشتراك في عصابة مسلحة للقيام بأعمال إجرامية استهدفت مهاجمة أفراد الجيش في النقاط العسكرية والمنشآت والمرافق الحكومية".

وأوضح قرار الاتهام أن المجموعة قامت "بمهاجمة مجموعة من الناس ونهب الأموال المملوكة للدولة ومقاومة أفراد السلطة العامة بالسلاح وتعريض سلامة وأمن المجتمع للخطر وأعدوا لذلك الغرض الوسائل اللازمة من الأسلحة والمتفجرات والدراجات النارية وأجهزة الاتصالات في منطقة جعار بمحافظة أبين".

وذكر القرار الاتهامي أن المجموعة "هاجمت مراكز للشرطة ووضعت مواد متفجرة أمامها ونهبت مرافق وسيارات حكومية وهاجمت سجن جعار" وقامت بإطلاق عدد من السجناء.

وأنكر المتهمون الستة الحاضرون التهم التي وجهت إليهم.

وأجلت الجلسة حتى الاثنين المقبل في الثامن من يونيو/حزيران لمناقشة الأدلة التي تقدمت بها النيابة العامة.
XS
SM
MD
LG