Accessibility links

logo-print

قلق كردي من تردي الأوضاع الأمنية في نينوى بعد انسحاب القوات الأميركية


أبدت كتلة التحالف الكردستاني قلقها من احتمال تدهور الأوضاع الأمنية في محافظة نينوى شمالي العراق بعد انسحاب القوات الأميركية.

وطالب النائب عن التحالف محسن السعدون في حديث لمراسل "راديو سوا" الحكومة بأن تولي الوضع في محافظة نينوى الاهتمام اللازم، وأن تتعامل مع المحافظة "بشكل آخر بعد انسحاب القوات الأميركية".

وأعرب السعدون عن اعتقاده ببروز مشكلة أمنية في محافظة نينوى بعد إنجاز الانسحاب الأميركي، بسبب زج القوات الحكومية بأمور سياسية تخالف الدستور وإرسال قوات أمنية إلى المناطق المستقرة أمنيا في محافظة نينوى، على حد تعبيره.

وبدوره أكد ممثل محافظ نينوى في مجلس النواب عز الدين الدولة المطالبة بسحب قوات حرس إقليم كردستان، المعروفة باسم البيشمركة، من أقضية وقرى المحافظة، مشيرا بقوله:

"المنظومة الدفاعية في نينوى ليست بحاجة لقوات البيشمركة. نحن طالبنا الحكومة وأبلغناها بان وجود هذه القوات غير شرعي، وانسحابها من المحافظة سيؤدي إلى استقرار الوضع الأمني".

إلى ذلك دعت أوساط سياسية ورسمية أطراف مجلس محافظة نينوى غلى اعتماد الحوار لتسوية خلافاتها، لضمان استقرار الأوضاع الأمنية في نينوى.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG