Accessibility links

نيويورك تايمز: إدارة أوباما تدرس تقليص الدعم الأميركي لإسرائيل داخل الأمم المتحدة


أفادت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر الاثنين بأن إدارة الرئيس أوباما تدرس عدة خيارات للضغط على الحكومة الإسرائيلية بسبب موقفها الرافض لوقف توسيع المستوطنات في الضفة الغربية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين أن من بين الاحتمالات المطروحة، وجميعها رمزية، تقليص دعم الولايات المتحدة لإسرائيل في الأمم المتحدة.

وأوضحت الصحيفة أن من الخطوات أيضا امتناع واشنطن عن التصويت الفوري ضد القرارات التي تعارضها إسرائيل في مجلس الأمن، إضافة إلى استغلال مركز الرئيس باراك أوباما لتوجيه انتقادات إلى النشاط الاستيطاني.

وأكد المسؤولون الأميركيون أن إدارة الرئيس أوباما تعتبر، مثل الإدارات التي سبقتها، أن إسرائيل حليف مهم للولايات المتحدة.

لكن الحديث عن إجراءات ولو رمزية سيوضح بشكل علني وفقا للصحيفة، غضب الولايات المتحدة من إسرائيل والتحول الحاد في موقف إدارة أوباما مقارنة بالإدارة الأميركية السابقة التي كانت تنتقي كلمات الدبلوماسية بحذر للتعبير عن معارضتها لسياسة الاستيطان الإسرائيلية والاكتفاء بوصفها أنها "لا تساعد" في عملية السلام.
XS
SM
MD
LG