Accessibility links

logo-print

أوباما يوافق قاضي محكمة الإفلاس بشأن بيع شركة كرايسلر إلى شركة فيات الإيطالية


قال الرئيس باراك أوباما الاثنين إن موافقة قاض أميركي على بيع شركة كرايسلر إلى شركة فيات الايطالية ستبعث "حياة جديدة" في الشركة الأميركية، ويمهد الطريق لخروج ناجح لشركة كرايسلر من الإفلاس لتصبح شركة جديدة وقوية واكثر قدرة على المنافسة.

ويذكر أن القاضي ارثر غونزاليس من محكمة الإفلاس الأميركية لمنطقة جنوب نيويورك اصدر قرارا بالموافقة على صفقة بيع شركة كرايسلر.

وأضاف بارك "قبل شهر واحد فقط، كان مستقبل هذه الشركة الأميركية العظيمة محل شك والآن ونتيجة الالتزام الكبير للحكومة الأميركية والتضحيات الكبيرة التي قدمتها كافة الأطراف المعنية، فقد أعطيت كرايسلر قدرة جديدة على الحياة".

وقال الرئيس الذي قدمت إدارته مبلغ 6.9 مليار دولار من الأموال العامة إلى شركة "نيو كاركو" التي استحدثت من اجل الاستحواذ على ما يمكن إنقاذه من الأصول، إن الصفقة "ستنقذ عشرات آلاف الوظائف بفضل هذا الجهد الاستثنائي". وفي 30 أبريل/نيسان أعلن اوباما عن خطة دمج شركتي كرايسلر وفيات، وقال إنها ستساعد الشركة التي تعد ثالث اكبر شركة سيارات أميركية على القيام بعملية إفلاس سريعة و"منضبطة".

وقال الاثنين "قلنا إن هذه العملية ستكتمل بسرعة وبشكل فعال، وهذا بالضبط ما حدث اليوم".

وجاء بيان اوباما قبل ثلاث ساعات من الخطاب المقرر أن يدلي به بخصوص تقدم مجموعة جنرال موتورز الأميركية لإنتاج السيارات الاثنين بطلب إعلان إفلاسها أمام محكمة الإفلاس.

جنرال موتورز تعلن إفلاسها بعد مائة عام

ويذكر أن مجموعة جنرال موتورز الأميركية لتصنيع السيارات أشهرت الاثنين إفلاسها أمام تلك المحكمة في المنطقة الجنوبية من نيويورك، بحسب وثيقة نشرت على موقع المحكمة الالكتروني.

فبعد 100 عام من تأسيسها، أعلنت شركة جنرال موتورز، كبرى شركات صناعة السيارات الأميركية، إفلاسها بموجب الفصل الـ11 من قوانينِ الإفلاس الأميركية التي تسمح للشركة بإعادة هيكلتها والحصول على تمويل بشروط ميسرة مع التمتع بالحماية من الدعاوى القضائية.

XS
SM
MD
LG