Accessibility links

وزير خارجية قبرص يبحث مع الأسد في دمشق العلاقات الثنائية بين البلدين


أكد الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله الخميس وزير الخارجية القبرصية ماركوس كبريانو أن الظروف الدولية والأزمة الاقتصادية العالمية تتطلب تعاوناً أعمق بين دول المتوسط سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وقد جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين سوريا وقبرص وآفاق تطويرها في جميع المجالات بما يعود بالفائدة على البلدين والشعبين الصديقين وعلى المنطقة بشكل عام.

كما تناول الحديث المشكلة بين شطري قبرص حيث شدد الرئيس الأسد على أهمية تبني الحوار سبيلاً لحل المشكلة القبرصية.

وعبر كبريانو خلال اللقاء عن أمله في أن يقوم الاتحاد الأوروبي بدور أكثر فاعلية من أجل تحقيق السلام في الشرق الأوسط وعن دعم بلاده لحق سوريا في استعادة الجولان المحتل.

وقد حضر اللقاء وليد المعلم وزير الخارجية والدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية والسيد عبد الفتاح عمورة معاون وزير الخارجية والوفد المرافق للوزير كبريانو والسفير القبرصي في دمشق.

وفي الإطار ذاته بحث الدكتور محمود الأبرش رئيس مجلس الشعب مع الوزير كبريانو دور البرلمانيين في تعزيز وتوطيد العلاقات بين البلدين.

كما التقى المعلم نظيره القبرصي بحضور عمورة ومدير إدارة أوروبا في وزارة الخارجية السورية.

وزير الإعلام السوري يزور قطر

من ناحية أخرى، وصف أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير العلاقات الثنائية بين بلاده وسوريا بأنها نموذج للعلاقات العربية العربية.

جاء ذلك خلال استقبال أمير قطر للدكتور محسن بلال وزير الإعلام في القصر الأميري بالدوحة الأحد.

وقد نقل الوزير بلال تحيات الرئيس بشار الأسد لأمير قطر الذي حمله بدوره أطيب تحياته وتمنياته للرئيس الأسد وللشعب السوري بتحقيق المزيد من التقدم والازدهار.

وتناول اللقاء سبل تدعيم التعاون الإعلامي والثقافي بين البلدين الشقيقين.

وتطرق الوزير بلال خلال اللقاء إلى حرص سوريا على المشاركة الفعالة في احتفالية الدوحة عاصمة الثقافة العربية للعام القادم وإلى أهمية تعزيز مجالات التعاون الإعلامي.

وحضر اللقاء الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث القطري.
XS
SM
MD
LG