Accessibility links

logo-print

وزير خارجية إيران يقول إن بلاده تلقت دعوة من مصر لحضور قمة دول عدم الإنحياز


صرح وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي في مؤتمر صحافي عقده في طهران اليوم بأن الرئيس المصري حسني مبارك وجه دعوة إلى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لحضور قمة دول عدم الانحياز وقال إن طهران تدرس هذه الدعوة حاليا.

من ناحية أخرى، نقلت وسائل إعلام مصرية عن السفير رؤوف سعد، معاون وزير الخارجية المصرية ومنسق سكرتارية قمة عدم الانحياز، قوله إن مصر وجهت دعوات إلى جميع قادة الدول الأعضاء في الحركة، ومنها إيران، للمشاركة في قمة المنظمة التي ستعقد في شرم الشيخ يومي 15 و 16 يوليو/تموز المقبل، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الروسية "نوفوستي".

وذكر سعد أن القمة هي مؤتمر دولي يعقد تحت رئاسة مصر ولا علاقة له بأي خلافات على المستوى الثنائي بين الدول، مؤكدا أن مصر تحترم التزاماتها الدولية.

هذا وقد تعمقت الخلافات بين مصر وإيران في الفترة الأخيرة، وخاصة بعد كشف خلية تابعة لحزب الله في مصر.

وقد صرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير سليمان عواد بأن مصر تعارض سياسات إيران في توسيع نفوذها في المنطقة وبسط هيمنتها على منطقة الخليج والشرق الأوسط من خلال ميليشيات وفصائل معروفة، على حد تعبيره.

وأكد عواد في الوقت ذاته، أن الإيحاء الذي يشير إلى أن العرب يواجهون مع إسرائيل خطرا مشتركا أو أنهم في خندق واحد في مواجهة إيران مرفوض.

وقال عواد في رده على أسئلة الصحفيين حول مطالبة إسرائيل بوضع الملف النووي الإيراني كأولوية أولى في مهام الإدارة الأميركية في محاولة لتهميش قضية الصراع العربي الإسرائيلي: إن مصر لا تخلط الأوراق.. والرئيس مبارك كان واضحا جدا خلال لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي.

ونقلت صحيفة "الجمهورية" المصرية عن عواد قوله: "نحن على خلاف مع إيران لأسباب مختلفة تماما.. ونأمل أن تلعب إيران دورا بناء يسهم في تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط".
XS
SM
MD
LG