Accessibility links

أزمة مالية جديدة تهدد الحكومة الفلسطينية بسبب شح مساعدات الجهات المانحة


أعلن صندوق النقد الدولي الاثنين أن حكومة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لم تحصل سوى على جزء قليل من المساعدات المالية التي تعهدت الجهات المانحة بتقديمها للفلسطينيين لتغطية ميزانية عام 2009.

وصرح مسؤول كبير في الصندوق الدولي بأن الفلسطينيين تلقوا خلال الخمسة أشهر الماضية 328 مليون دولار وهي قيمة تقل بـ55 بالمئة عما تحتاج إليه السلطة الفلسطينية لتغطية مصاريفها الشهرية.

ونتيجة لذلك اضطرت السلطة الفلسطينية إلى اللجوء إلى البنوك الخاصة للاقتراض، رغم أن حكومة رئيس الوزراء سلام فياض تقترب من الحد الأعلى لقدرتها على الاقتراض، حسب ما ذكره أسامة كنعان ممثل صندوق النقد الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

أزمة سيولة

وقال كنعان إن هناك خطرا متزايدا بعودة أزمة السيولة إذا لم يتم زيادة المساعدات الشهرية إلى 120 مليون دولار على الأقل.

وتبلغ المساعدات التي تعهدت الجهات المانحة بتقديمها للفلسطينيين خلال العام الجاري 1.5 مليار دولار. وذكر صندوق النقد الدولي أن قيمة مساعدات المانحين وصلت إلى 178.7 مليون دولار في مارس/آذار الماضي، غير أنها تقلصت في الشهر الماضي إلى 25.7 مليون دولار.
XS
SM
MD
LG