Accessibility links

logo-print

إيهود باراك يجري مباحثات في نيويورك مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون


أكد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك تمسك بلاده بجميع الاتفاقيات المبرمة مع الفلسطينيين، وفي إجابة له عن سؤال خلال مؤتمر صحافي عقده بمقر الأمم المتحدة في نيويورك بعد لقاء أمينها العام عَمَّا إذا كانت الحكومة الإسرائيلية الحالية توافق على حل الدولتين، قال باراك.

"ما أستطيع أن أقوله لكم الآن هو أن إسرائيل تتطلع إلى صنع السلام مع جيرانها. ونحن نرغب في التوصل إلى ترتيبات إقليمية. وقد أعلنت الحكومة الحالية عند تأسيسها أنها تقبل جميع الاتفاقيات التي وقعت عليها الحكومات الإسرائيلية السابقة".

وردا على سؤال حول موقف إسرائيل من لجنة التحقيق الدولية برئاسة ريتشارد غولدستون التي تجري حاليا تحقيقا في احتمال ارتكاب جرائم حرب في غزة خلال الحرب الأخيرة مع حركة حماس قال إيهود باراك:

"إن التفويض الذي حصلت عليه لجنة غولدستون يتطلب منها التحقيق في ارتكاب جرائم حرب خلال العملية العسكرية في غزة.

غير أننا نعلم جيدا من تجاربنا الماضية أن لجنة التحقيق لن تستطيع أبدا التحدث إلى الطرف الآخر أو التحقيق في سلسلة العمليات الإرهابية المستمرة منذ سنوات عديدة والتي شملت آلاف الصواريخ التي سقطت فوق المدنيين الإسرائيليين لكي يتسنى لها التوصل إلى نتيجة غير منحازة.

وبما أننا نعرف الطريقة التي يتم بها إجراء مثل هذه التحقيقات، فإنني لا أعتقد أن إسرائيل ستتعاون مع لجنة التحقيق".
XS
SM
MD
LG