Accessibility links

أوباما يعلن تقديم المساعدة لمعرفة مصير طائرة الايرباص التي اختفت فوق الأطلسي


أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما لشبكة اي تي في الفرنسية الثلاثاء أن بلاده ستمنح كل المساعدة الضرورية لمعرفة ما حصل لطائرة ايرباص ايه 330 التابعة لشركة اير فرانس التي اختفت الاثنين فوق المحيط الأطلسي وعلى متنها 228 راكبا.

وقال أوباما في حديث خص به الشبكة التلفزيونية إن الولايات المتحدة ستمنح كل المساعدة الضرورية لمعرفة ما حصل، وقال "قلبنا حزين لهذا النبأ ولو أننا لا نعرف ما حصل بالضبط"، وتابع "كلما وقعت كارثة جوية، أثارت لدينا جميعا قلقا شديدا".

وختم أوباما بحسب مقاطع من المقابلة التي تبثها شبكة كانال بلوس التلفزيونية بكاملها مساء الثلاثاء "لا يمكنني الإدلاء بتعليقات أخرى طالما أننا لا نعرف ماذا جرى".

وبحسب الشبكة، فهي أول مقابلة تجريها وسيلة إعلام فرنسية مع أوباما. وأرسلت الولايات المتحدة الاثنين طائرة مراقبة عسكرية وفريق إنقاذ للمشاركة في عمليات البحث عن طائرة اير فرانس.

من ناحية أخرى، أعلن المدير العام لشركة اير فرانس بيار هنري غورغون في لقاء مع الصحافيين في مطار رواسي أن المنطقة التي اختفت فيها الاثنين طائرة الايرباص ايه 330 بين ريو دي جانيرو وباريس محصورة ب"ببضع عشرات" الأميال البحرية.

وقال غورغون إن الكارثة التي تؤلمنا جميعا وقعت في منتصف الطريق بين السواحل البرازيلية والسواحل الإفريقية في منطقة محصورة ببضع عشرات الأميال البحرية تقريبا. مما يذكر أن الميل البحري يعادل 1.85 كلم.

وأضاف المدير العام أن اير فرانس شديدة الحزن وكل العاملين فيها يتالمون بشدة مؤكدا لأسر المفقودين أن الشركة ستبذل كل الجهود المعنوية والمادية الممكنة لمساعدتهم مشيرا إلى أن الطائرة مزودة بجهاز استغاثة يمكنه الإرسال لعدة أيام ويتيح رصد مكانها. وكانت الطائرة تقل 228 من الركاب وأفراد الطاقم.
XS
SM
MD
LG