Accessibility links

logo-print

وزير إسرائيلي يطالب أوباما الالتزام بالتفاهمات التي أبرمت مع بوش في ما يتعلق بالاستيطان


أعلن وزير إسرائيلي الثلاثاء أن الدولة العبرية تريد من الرئيس الأميركي باراك أوباما أن يلتزم بالتفاهمات التي ابرمها معها سلفه جورج بوش في ما يتعلق بالاستيطان.

وقال وزير البيئة جلعاد اردان المقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو متحدثا للإذاعة العامة الإسرائيلية بأنه حين يطلب الرئيس الأميركي تجميد الاستيطان بما في ذلك دور حضانة للأطفال في المستوطنات، فهو يبتعد عن التفاهمات التي أبرمتها إسرائيل مع سلفه جورج بوش، حسب تعبيره.

وتابع انه في 2004 أفاد بوش في رسالة انه يمكن مواصلة أعمال البناء في مجمعات الاستيطان الكبرى في يهودا والسامرة في الضفة الغربية وقامت إسرائيل فيما بعد بناء على هذا النص، بإخلاء 20 مستوطنة في قطاع غزة عام 2005. وشدد على أن موظفي وزارة الخارجية الأميركية يعلمون بهذه التفاهمات.

وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الاثنين قبل مغادرته إلى الشرق الأوسط، عن ضرورة إبداء بعض الحزم حيال إسرائيل في ما يتعلق بإقامة دولة فلسطينية وحركة الاستيطان في الأراضي المحتلة.

وذكر اردان بان إسرائيل ملتزمة بخارطة الطريق وخطة السلام الدولية التي أطلقت عام 2003 والتي تنص على تسوية على مراحل تفضي إلى قيام دولة فلسطينية، غير أنها بقيت حبرا على ورق، وتابع بأنه يخطئ من يظن أن في وسعه ممارسة ضغوط تضر بمصالح سكان إسرائيل وأمنهم، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG