Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يعين جمهوريا في منصب وزير القوات البرية الأميركية


واصل الرئيس الأميركي باراك أوباما الثلاثاء محاولاته الانفتاح على خصومه الجمهوريين عبر تعيينه أحدهم، النائب جون ام. ماكهيو، في منصب رئيسي هو وزير سلاح البر.
وينبغي أن يوافق مجلس الشيوخ على تعيين ماكهيو، النائب عن ولاية نيويورك، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ودعي ماكهيو، النائب منذ 1993 والجمهوري المعروف في لجنة الدفاع النيابية، إلى أن يصبح الجمهوري الثاني في وزارة الدفاع "البنتاغون" إلى جانب وزير الدفاع روبرت غيتس أحد أعضاء إدارة الرئيس السابق الجمهوري جورج بوش.

وقد جعلت منه سنوات خدمته العامة التي زادت على 30عاما أمضى منها 16 سنة الماضية في الكونغرس حيث وقف مناصرا للعسكريين من رجال ونساء، الأكثر أهلية للمشاركة في قيادة سلاح البر الأميركي، كما قال أوباما في البيت الأبيض.

وأضاف أنه لم يكن على توافق دائم مع كل القرارات التي اتخذتها إدارتي، لكنه يتحلى بوطنية وبراغماتية جعلتاه يستحق احترام المعسكرين.

وفي وقت يسعى فيه أوباما إلى الوفاء بالوعد الصعب المتعلق بإغلاق معتقل غوانتانامو، ينضم ماكهيو البالغ من العمر 60 عاما إلى الجمهوريين لدعم قانون يعقد مهمة الرئيس وينص على أن أي عملية نقل لأحد المعتقلين داخل الأراضي الأميركية، ينبغي أولا أن تحظى بموافقة حكام وبرلمانات الولايات المعنية.
XS
SM
MD
LG