Accessibility links

logo-print

فرنسا تجري تحقيقا في حادث الايرباص والبرازيل تعلن الحداد الوطني


أعلنت سلطات الملاحة الجوية الثلاثاء أن فرنسا ستتولى مسؤولية التحقيق في حادث الايرباص التابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية التي هوت في المحيط الأطلسي فجر الاثنين.

وذكر الطيران المدني في بيان أن "الدولة الفرنسية ستكون المسؤول عن التحقيق في الرحلة 447، عبر مكتبها للتحقيقات والتحليلات، مع الدعم الضروري من نظيره في البرازيل مركز التحقيقات وتجنب الحوادث الجوية."

ووصل محققان فرنسيان من مكتب التحقيقات والتحليلات إلى البرازيل لبدء التحقيق بالتعاون مع نظرائهم البرازيليين. وكرر وزير الدفاع البرازيلي نلسون جوبيم القول في مؤتمر صحافي إن "الحكومة الفرنسية هي التي تجري التحقيق لتحديد ظروف الحادث." وأوضح أن القانون الدولي ينص على أن "تجري التحقيقات الحكومة أو السلطة الجوية للحكومة المسجلة الطائرة لديها،" أي فرنسا في هذه الحالة.

ومكتب التحقيقات والتحليلات لسلامة الطيران المدني هو الهيئة المسؤولة عن التحقيقات في حوادث النقل الجوي في فرنسا. ويفيد موقعه الرسمي أن لديه 60 محققا يستطيعون أيضا التدخل في الخارج عندما تتعرض على سبيل المثال الخطوط الجوية الفرنسية لحادث على غرار ذلك الذي تعرضت له رحلة اير فرانس 447.

وأعلنت البرازيل الحداد الوطني ثلاثة أيام على ضحايا الحادث. وقد أعلن نائب الرئيس البرازيلي جوزيه الينكار الذي ينوب عن الرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الذي يقوم بزيارة رسمية إلى غواتيمالا، الحداد ثلاثة أيام ابتداء من الثلاثاء.

وأكد وزير الدفاع البرازيلي نلسون جوبيم في مؤتمر صحافي في ريو دي جانيرو الثلاثاء انه "ما من شك" أن الحطام الذي عثر عليه الطيران البرازيلي في المحيط الأطلسي يعود للايرباص 330 المنكوبة.

XS
SM
MD
LG