Accessibility links

logo-print

صحيفة: القوات الأميركية ارتكبت أخطاء في تنفيذ ضربات في أفغانستان


قالت صحيفة نيويورك تايمز إن تحقيقا عسكريا توصل إلى أن القوات الأميركية ارتكبت "أخطاء كبيرة" في تنفيذ بعض الضربات أثناء سلسلة غارات جوية شنتها في غرب أفغانستان الشهر الماضي.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مسؤول عسكري أميركي كبير لم تذكر اسمه انه لو كانت القوات الأميركية قد اتبعت قواعد وضعت لمنع الخسائر المدنية لكان عدد القتلى من المدنيين قد انخفض على الأرجح.

وذكرت الصحيفة في مقالها الاربعاء "لو كانت القواعد اتبعت فان بعض الضربات على الأقل التي شنتها طائرات حربية أميركية ضد ستة أهداف على مدى فترة استمرت سبع ساعات كانت ستلغى."

ويأتي تقرير الصحيفة بعد أن تعهد اللفتنانت جنرال ستانلي مكريستال القائد الجديد للقوات الأميركية في أفغانستان بمحاولة تقليل الخسائر في صفوف المدنيين إلى الحد الأدني حتى مع تصعيد القوات التي تقودها الولايات المتحدة عملياتها ضد المسلحين.

وقال مكريستال أمام أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي يوم الثلاثاء انه ما زال بالإمكان كسب الحرب -لكن ذلك ليس سهلا- وان من المرجح أن تزيد الخسائر الأميركية.

كما حذر من أن أفغانستان قد تنزلق مرة أخرى إلى الحرب الأهلية وان تنظيم القاعدة سيعود إلى استخدام البلاد كقاعدة له إذا فشلت الولايات المتحدة وحلفاؤها في مهمتهم.

وقال مكريستال وهو ضابط عمليات خاصة يعمل الآن مديرا لهيئة الأركان المشتركة بوزارة الدفاع الاميركية "بالموارد المناسبة والوقت والتضحية والصبر يمكننا أن ننتصر."

وفي تغييرات جذرية مفاجئة في الشهر الماضي عزل وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الجنرال ديفيد مكيرنان من منصب قائد القوات الأميركية وقائد قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان واختار مكريستال ليحل محله قائلا انه حان الوقت " لفكر جديد."

وترسل الولايات المتحدة آلاف الجنود إلى أفغانستان هذا العام بينما تسعى إدارة الرئيس باراك اوباما إلى تغيير نتيجة حرب اعترف مسؤولون أميركيون كبار بأنهم لا ينتصرون فيها.

وقال مكريستال انه يخطط لمراجعة القواعد العسكرية للاشتباك والتوجيهات الأخرى في أفغانستان للتأكد من أن كل شيء يبذل لتجنب الخسائر في صفوف المدنيين.

وقال أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ في جلسة بحث تعيينه "علينا أن نعترف أن هذا طريق لخسارة ثقتهم وتأييدهم وهذا سيكون مثيرا للانقسام استراتيجيا ضدنا."

وتقول الحكومة الأفغانية إن الضربات الجوية التي شنت الشهر الماضي في إقليم فاره أسفرت عن مقتل 140 مدنيا.

ويقول الجيش الأميركي إن ما بين 20 إلي 30 مدنيا كانوا بين 80 إلى 90 شخصا -معظمهم من مقاتلي طالبان- قتلوا في تلك الغارات.

ودعا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى إنهاء الضربات الجوية الأميركية في بلاده وهي دعوة رفضتها واشنطن.

XS
SM
MD
LG