Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء البريطاني يدين قتل تنظيم القاعدة ببلاد المغرب رهينة بريطاني


أدان غوردن براون رئيس الوزراء البريطاني يوم الأربعاء القتل "الوحشي" لرهينة بريطاني احتجزه في الصحراء تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

وقال براون في بيان "لدينا من الأسباب القوية التي تدعونا للاعتقاد بأن المواطن البريطاني ادوين داير قتل على أيدي خلية للقاعدة في مالي.أدين تماما هذا العمل الإرهابي المروع والوحشي." وأعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب يوم الأربعاء أنه نفذ تهديده وقتل الرهينة البريطاني.

ونشر هذا البيان على موقع على الانترنت تستخدمه الجماعات ذات الصلة بالقاعدة. وكانت قد هددت من قبل بقتل الرهينة البريطاني داير اذا لم تفرج الحكومة البريطانية عن رجل الدين الإسلامي الأردني أبو قتادة المحتجز في سجن بريطاني.

وذكر التنظيم في بيانه انه قتل داير يوم 31 مايو/ايار بعد انتهاء المهلة الثانية لاستجابة لندن لمطالبه. وصرح رئيس الوزراء البريطاني بأن قتل الرهينة قوى من التزام بريطانيا بمحاربة الإرهاب.

وقال "انه يقوي عزمنا حتى لا نخضع لمطالب الإرهابيين وحتى لا ندفع فدى. أود أن يعرف من يستخدمون الإرهاب ضد المواطنين البريطانيين دون أي شك أننا وحلفاءنا سنلاحقهم بلا كلل وأنهم سيلقون العدالة التي يستحقونها."

وأضاف "ناقشت هذه القضية مرارا مع رئيس مالي،وهو يعلم انه سيلقى كل تأييد لاقتلاع القاعدة من بلاده." ويحتجز أبو قتادة الذي اتهمه قاض اسباني بأنه الذراع اليمني لاسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في أوروبا منذ عام 2005 في بريطانيا. وهو ينفي انتمائه للتنظيم.

وتصفه بريطانيا بأنه "إرهابي دولي معروف" لكنها قالت إنها لا تملك أدلة كافية لمحاكمته. وتريد ان ترحله على أساس مصلحة الأمن القومي لكن قضاة محكمة الاستئناف قضوا العام الماضي انه لن يلقى محاكمة عادلة في الأردن.

XS
SM
MD
LG