Accessibility links

فرنسا تشكك في إمكانية العثور على الصندوق الأسود وتنفي تعرض الطائرة المنكوبة لمشاكل فنية


شككت السلطات الفرنسية المعنية في التحقيق بحادث طائرة الايرباص التي هوت في المحيط الأطلسي مطلع الأسبوع الجاري وعلى متنها 228 راكبا بإمكانية العثور على أجهزة الرصد والتسجيل للطائرة، مؤكدة أن الطائرة المنكوبة لم تواجه أية مشاكل فنية قبل إقلاعها.

ورجح بول لوي ارسلانيان مدير مكتب التحقيقات والتحليل الفرنسي خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم الأربعاء أن تكون أجهزة الرصد التابعة للطائرة، والتي تعرف عادة بالصندوق الأسود، قد استقرت في أعماق محيطية وعرة، مما يجعل من العثور عليها واستخراجها عملية بالغة الصعوبة.

وقال ارسلانيان إن السلطات الفرنسية عازمة على إصدار تقريرها الأولي بشأن الحادث في أسرع وقت ممكن، متوقعا صدور التقرير نهاية الشهر الجاري.

لا مشاكل فنية

وأضاف المسؤول الفرنسي أن السلطات لم تعثر على أي أدلة تدعو للاعتقاد بأن الطائرة التابعة للخطوط الجوية الفرنسية كانت تعاني من أية مشاكل أو أعطال فنية قبل إقلاعها من مطار ريو دي جانيرو البرازيلي.

وأشار ارسلانيان إلى أنه من غير الواضح ما إذا كان قائد الطائرة متواجدا في مقصورة القيادة لحظة سقوطها في المحيط.

وكان مسؤول فرنسي قد أكد يوم أمس الثلاثاء أن أبراج الملاحة الجوية تلقت عدة رسائل تشير إلى تعرض الطائرة إلى مشاكل فنية، مرجحا أنها قد تكون السبب الرئيسي في سقوط الطائرة في المحيط.

البرازيل تعلن الحداد

وفيما تتضاءل الآمال بالعثور على ناجين من الحادث، أقامت البرازيل الثلاثاء حدادا وطنيا معتبرة ركاب الطائرة وطاقمها في عداد الموتى. وقال نائب الرئيس البرازيلي جوزيه الينكار الذي ينوب عن الرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الذي يقوم بزيارة رسمية إلى غواتيمالا، إن الحداد الرسمي سيستمر لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من يوم أمس.

يشار إلى أن الركاب الـ228 ينتمون إلى 32 جنسية بينهم 73 فرنسيا و58 برازيليا و26 ألمانيا وخمسة لبنانيين وثلاثة مغاربة. أما أعضاء الطاقم الـ12 فجميعهم فرنسيون.
XS
SM
MD
LG