Accessibility links

صحيفة جزائرية: الدوري يتهم "القاعدة" بتصفية العراقيين ويدعو واشنطن وبغداد للتفاوض مع "البعث"


انتقد نائب الرئيس العراقي السابق عزت إبراهيم الدوري في مقابلة صحافية غير مباشرة مع صحيفة "النهار" الجزائرية تنظيم القاعدة في العراق، داعيا الإدارة الأميركية والحكومة العراقية إلى التفاوض مع حزب البعث وإعادته إلى العملية السياسية في البلاد.

ورجح الدوري في رده على أسئلة مكتوبة أرسلتها له الصحيفة عبر كبار قادة الحزب في العراق والدول العربية، عودة تنظيم القاعدة إلى العراق وتمركزه في البلاد بعد أن تتم محاصرته وتصفية رموزه في أفغانستان وباكستان، مشيرا إلى أن العراق أضحى أرضا خصبة للتنظيم بوجود أكثر من نصف مليون أجنبي على أراضيه، حسب قوله.

واتهم الدوري، الملاحق من قبل القوات الأميركية في البلاد والأجهزة الأمنية العراقية على حد سواء، تنظيم القاعدة بالعمالة والتبعية لما وصفه بالمستعمر، مؤكدا مسؤولية التنظيم وعناصره عن مقتل وتصفية من وصفهم بالبعثيين والأحرار في البلاد.

تفاوض بشروط

كما اعتبر الدوري خلال المقابلة التي نشرت بداية الأسبوع الجاري، إقصاء حزب البعث عن العملية السياسية في العراق "انتحارا حقيقيا،" وتوقع عودة حزب البعث إلى سدة الحكم في العراق العام المقبل.

ودعا واشنطن وبغداد إلى فتح قنوات الاتصال مع قيادات الحزب والتفاوض معه على اعتبار انه "اكبر قوة نافذة" في البلاد، وفقا لما نشرته الصحيفة.

وأكد الدوري، البالغ من العمر 67 عاما، عزم حزبه تسليم الرئيس الأميركي باراك أوباما رسالة تتضمن دعوة للتفاوض، مشيرا إلى أن التفاوض مشروط بانسحاب أميركي كامل من البلاد وصياغة دستور موحد يمثل العراقيين، وفقا للصحيفة.

ونفى الدوري، في المقابلة مغادرته العراق إلى دولة عربية أخرى، دون أن يتطرق إلى حالته الصحية التي تتحدث الشائعات عن تدهورها، وفقا للصحيفة.
XS
SM
MD
LG