Accessibility links

كارتر في بيروت والبعثات الدولية تواصل نشر مراقبيها لمواكبة الانتخابات النيابية


وصل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى بيروت اليوم الأربعاء لترأس وفد دولي لمراقبة الانتخابات النيابية التي ستجرى في لبنان الأحد المقبل.

وكان مركز كارتر لمراقبة الانتخابات قد أعلن في بيان أن الرئيس الأميركي الأسبق ورئيس الوزراء اليمني السابق عبد الكريم الارياني سيرأسان الوفد الدولي التابع للمركز لمراقبة الانتخابات النيابية اللبنانية، مشيرا إلى أن الوفد سيضم أكثر من 50 مراقبا يمثلون أكثر من 20 دولة.

من ناحيتها، أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات في بيان أنها تستكمل تحضيراتها لنشر مئة مراقب يوم الاقتراع، وأضافت أن 44 مراقبا غادروا بيروت متوجهين إلى سائر المناطق اللبنانية للانضمام إلى 30 مراقبا سيواكبون يوم الانتخابات.

صلوخ يؤكد على الشفافية

وزار وفد من المنظمة الدولية للفرنكوفونية الموجود في لبنان برئاسة السفير الفرنسي السابق ايف اوبان دو لاميسوزيار وزير الخارجية اللبنانية فوزي صلوخ اليوم الأربعاء لاستعراض الاستعدادات الجارية للانتخابات.

وقد أكد صلوخ حرص لبنان على إجراء الانتخابات بأفضل شروط الشفافية والنزاهة وفقا للمعايير الدولية، كما أبدى ترحيب لبنان بمختلف البعثات الدولية التي ستتولى مراقبة الانتخابات.

وفي برقية تلقاها وزير الخارجية اللبنانية من نظيره الروسي أبدى سيرغي لافروف ثقة بلاده بأن الانتخابات النيابية في لبنان، ستعزز وحدة الشعب اللبناني واستقراره وتؤدي إلى تفعيل مؤسسات الدولة.

المواكبة الأمنية

من جهته، دعا الرئيس اللبناني ميشال سليمان القوى الأمنية إلى تأمين أجواء هادئة وديموقراطية يوم الانتخابات.

وشدّد سليمان خلال زيارته مقر قوى الأمن الداخلي على ضرورة الابتعاد عن الاصطفاف والتجاذبات السياسية، وأكد أن الإصلاح الإداري والسياسي والقضائي يتطلب مساهمة الجميع.

وقد أعرب وزير الداخلية زياد بارود عن ارتياحه للتحضيرات الإدارية واللوجستية والأمنية للانتخابات. وقال إن الانتخابات قد بدأت فعلا، من خلال عملية اقتراع الموظفين المنتدبين إلى المراكز الانتخابية وعددهم نحو11 ألف موظف، وكل سيقترع بحسب منطقته المحددة.

نداء المطارنة الموارنة

هذا ودعا مجلس المطارنة الموارنة اللبنانيين إلى المشاركة في الانتخابات وحث اللبنانيين على تجديد الثقة بالميثاق الوطني والإقبال على الانتخابات النيابية بمسؤولية يقتضيها الواجب الوطني.

وطالب المجلس المواطنين في نداء وجهه اليوم بالتحلي بالمناعة الأخلاقية والصمود في وجه الإغراءات المادية والتأثيرات الخارجية ، ودعا إلى التنافس في جو حضاري يليق بسمعة لبنان وتقاليده.

كما دعا المطارنة الموارنة إلى تقبل نتائج الانتخابات بروح عالية، معتبرين أن لبنان من دون تنوعه يفقد مبرر وجوده، حسب تعبيرهم.
XS
SM
MD
LG