Accessibility links

logo-print

السلطة الفلسطينية متفائلة من سياسة أوباما وحماس تقول إنه أمام اختبار حقيقي


أثارت تصريحات الرئيس باراك أوباما ووزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون حول ضرورة وقف إسرائيل لكافة الأنشطة الاستيطانية بما فيها ما يسميه الإسرائيليون "بالنمو الطبيعي" ترحيبا واسعا بين الفلسطينيين الذين اعتبروها نقطة تحول في إستراتيجية الولايات المتحدة.

فقد نقلت صحيفة جيروسلم بوست عن مساعد رفيع للرئيس الفلسطيني أنه "للمرة الأولى منذ سنوات عديدة، نسمع أصواتا مختلفة قادمة من البيت الأبيض. نتمنى أن تتبع الإدارة الأميركية تصريحاتها بأفعال على الأرض."

وأوضح مساعد عباس أن "الجميع يعلم أن الولايات المتحدة هي البلد الوحيد الذي يستطيع فرض إرادته على إسرائيل. أوباما لديه الوسائل والقوة لحمل إسرائيل على الانسحاب إلى حدود 1967، بما فيها القدس إضافة إلى إخلاء المستوطنات اليهودية."

كما نقلت الصحيفة عن وزير في السلطة الفلسطينية قوله إنه يتابع الأنباء المتعلقة بالأزمة بين الإدارة الأميركية وحكومة نتانياهو بارتياح عميق، فيما نقلت عن نبيل أبو ردينة المتحدث باسم عباس قوله إن الفلسطينيين شجعهم على وجه الخصوص القرار الواضح لأوباما بالتخلي عن التعهدات التي قطعتها إدارة الرئيس السابق جورج بوش لإسرائيل المتعلقة بمستقبل المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.
XS
SM
MD
LG